في صلاة الجمعة: نحن أصحاب الأرض وسننصر على طاغية العصر أردوغان ومرتزقته

أدى أهالي ديرك اليوم صلاة الجمعة في مكان واحد، ودعوا للقوات بالنصر على الأعداء، كما دعوا إلى الصبر والثبات ووحدة الصف وقالو "نحن أصحاب الأرض وسننصر على طاغية العصر أردوغان ومرتزقته".

وتجمع المصلون في ملعب الكورنيش لتأدية خطبة وصلاة الجمعة والتضرع إلى الله والدعاء بالنصر للقوات المرابطة على الجبهات ضد الاحتلال التركي.

وبعد رفع الآذان ألقى خطيب جامع القديم في ديرك الشيخ معصوم الديرشوي خطبة صلاة الجمعة حث فيها على الوحدة والصبر والثبات.

وتابع الشيخ الديرشوي" إن الشعب الكردي يتمتع بحسن الجوار مع جميع الشعوب ولم يعتدوا على أحد والتاريخ يشهد على ذلك".

واضاف الشيخ الديرشوي "الشعب الكردي يريد الخير والسلام لجميع الشعوب ولم يؤذي يوماً أي شعب وطائفة ودين. واليوم يتعرضون للقصف والقتل والتهجير ومشردون في كل حد وصوب وفي كل أصقاع العالم ويفترشون الأرض ويلتحفون السماء في العراء".

ودعا الشيخ في خطبته إلى الصبر والثبات ضد الأعداء، وقال "إن النصر قادم لا محال لأننا ندافع عن كرامتنا وأرضنا" كما دعا إلى توحيد الصفوف "في هذه المحنة وترك الخلافات جانباً، لأن العالم أصبح أعمى وأصم حيال ما تتعرض له شعوب وشمال شرق سوريا".

وبعد انتهاء خطبة الجمعة صلى المصلون صلاة الجماعة، وسط الدعاء بالنصر للقوات المرابطة في جبهات القتال.

وبعد انتهاء الصلاة جاب المصلون شارع الكورنيش وتوجهوا صوب مركز الشهيد باور للشبيبة وسط رفع الشعارات التي تدعو إلى توحيد الصف الكردي والنصر لقوات سوريا الديمقراطية.

وتجمع المصلون في ساحة مركز الشهيد باور والوقوف دقيقة صمت، ألقى ملا يوسف كلمة دعا فيها إلى توحيد الصفوف "في هذه المحنة التي تتعرض لها سائر شعوب شمال وشرق سوريا".

وتابع ملا يوسف" إن الشعوب الموجودة في شمال وشرق سوريا هم أصحاب الأرض وسيتنصرون على طاغية العصر أردوغان ومرتزقته. لأنهم دنسوا الأرض والمقدسات بشعاراتهم تحت اسم الاسلام الحنيف، والدين الحنيف بريء منهم، وغايتهم النهب والسلب والقتل، لذا النصر قادم لا محال نتيجة تلاحم الشعوب ضد هذه الهجمة العدوانية المحتلة".

(ع ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً