في اليوم الثاني من رمضان... أسواق مزدحمة وأسعار غير موحدة

في اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك تشهد أسواق مدينة الرقة ازدحاماً منقطع النظير مقارنة مع الأعوام الماضية، حيث تتوافر جميع السّلع والمنتجات الغذائية داخل الأسواق، لكن يشتكي الأهالي عن عدم توحيد الأسعار فيما بين البائعين، ولا يستطيع البعض منهم أن يشتري حاجياته بسبب الغلاء.

شهر رمضان يزور مدينة الرقة في عامه الثاني بعد تحريرها من مرتزقة داعش بحلة جميلة، حيث تشهد أسواق مدينة الرقة ازدحاماً ملحوظاً مع حلول شهر رمضان المبارك، ومقارنة مع العام الماضي يشتكي الأهالي من عدم توحد الأسعار لدى أصحاب المحال التجارية.

وعن أسعار الخضروات تحدث لوكالتنا ANHA أحمد الصالح أحد أصحاب المحلات التجارية الذي استهل حديثه بالمباركة على المسلمين بحلول شهر رمضان وأوضح بأنه كبائع يبيع الخضروات منوهاً لبعض أسعار الخضروات التي تباع، مثل الخيار الذي يبلغ سعر الكيلو منه 250 ليرة والبندورة حوالي الـ450 ليرة، فيما وصل سعر شدة الحشائش مثل البقدونس إلى 50 ليرة.

المواطن أحمد الجاسم أشار إلى عدم توحد الأسعار في كافة المحلات التجارية في داخل المدينة، وأضاف " نعاني بشكل كبير من ارتفاع أسعار الخضروات هذا العام على غرار السنوات الماضية".

وبدوره طالب الجاسم  قسم التموين في بلدية الشعب في مدينة الرقة بتوحيد أسعار الخضروات التي تشكل عبئاً كبير على الأهالي الذين ليس لديهم القدرة على شراء الخضروات بهذه الأسعار.

 (ع خ/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً