في اليوم الثامن للتصعيد بمنزوعة السلاح: 100غارة جوية للنظام وروسيا

يستمر التصعيد العنيف من قبل روسيا وقوات النظام على مناطق ما تسمى منزوعة السلاح لليوم الثامن على التوالي, حيث بلغت عدد الغارات على ريفي إدلب وحماة حوالي 100 غارة.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بارتفاع عدد المدنيين الذين قضوا اليوم الثلاثاء خلال اليوم الثامن من التصعيد الأعنف على الإطلاق من حيث القصف الجوي والبري ضمن مناطق ما تسمى منزوعة السلاح، إلى 8 أشخاص وذلك جرّاء تنفيذ طائرات النظام الحربية لغارات على قرية راس العين بريف إدلب الشرقي، وبلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، وجراء قصف الطيران الحربي الروسي على بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ومواطنة جراء القصف الصاروخي من قبل قوات النظام والذي استهدف قرية الزكاة شمال حماة.

كما رصد المرصد السوري ارتفاع عدد الغارات الروسية التي طالت مناطق منزوعة السلاح إلى 49 منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى اللحظة، وهي 4 غارات على كنصفرة و3 لكل من أطراف ومحيط معرة النعمان ومعرزيتا وكفرنبل واللطامنة والتمانعة، وغارتين اثنتين لكل من (منطقة النبي أيوب ومحيط ركايا والشيخ مصطفى وكرسعة وكفرسجنة ومحيط أريحا ومحيط بليون، وراس العين ومعرة حرمة وأطراف أحسم وكفرموس والسيحة وكنيسة نحلة وتل أعور ومحيط جسر الشغور).

فيما ارتفعت عدد الضربات التي نفذتها طائرات النظام الحربية منذ الصباح إلى 22 وهي كالتالي: 13 على معرة حرمة وكنصفرة وترملا وأحسم، و6 على جمعية الكهرباء وكفرناها وزهرة المدائن والزربة بريف حلب، و3 على كفرسجنة، فيما ألقت الطائرات المروحية 25 برميل متفجر منذ صباح اليوم الثلاثاء، وهي 6 على كنصفرة و4 على ترملا، و3 براميل على كل من (كفرسجنة والهبيط والفطيرة وحسانة والصخر).

وتشهد مناطق منزوعة السلاح تصعيداً عنيفاً بسبب تعمق الخلافات بين الدول الضامنة حول نفوذها في سوريا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً