في اليوم الثامن من الفعالية.. التأكيد على مواصلة النضال والمقاومة

أكد المتضامنون مع حملة الإضراب المفتوح عن الطعام، بأنهم سيستمرون على نهج المقاومة والنضال حتى نيل حرية أوجلان، وذلك في ختام فعالية التضامن مع حملة الإضراب في يومها الثامن.

يشارك المئات من أهالي إقليم الجزيرة في فعالية تضامنية مع حملة الإضراب المفتوح عن الطعام في مدينة قامشلو، حيث دخلت الفعالية يومها الثامن، داخل خيمة التضامن المنصوبة في حديقة الـ 19 تموز في حي الأربوية، وذلك تحت شعار "سنقضي على الفاشية وننهي العزلة وسنمضي على نهج الأمة الديمقراطية".

وتوافد منذ الصباح الباكر المئات من أهالي الناحيتين الشرقية والغربية في مدينة قامشلو، وأعضاء مجلس عوائل الشهداء، ومؤتمر ستار، وقوات حماية المجتمع، والأحزاب السياسية والعديد من مؤسسات المجتمع المدني.

ووصل عدد المضربين عن الطعام داخل خيمة التضامن في اليوم إلى 180 شخص.

بدأت فعالية اليوم بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم استمع المشاركون لمحاضرة عن حياة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وبعدها ألقى الرئيس المشترك لمجلس ناحية تربه سبيه عبد الرحيم حسو كلمة، قال فيها "المضربون عن الطعام في سجون الفاشية التركية لقنوا الاحتلال التركي والانظمة المستبدة درساً مفاده أنهم لن يستطيعوا النيل من إرادة الشعوب التواقة للحرية".

وأشار حسو إلى أن "المقاومة البطولية التي بدأتها المناضلة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام لكسر العزلة على قائد الأمة الديمقراطية عبد الله اوجلان، جاءت لأنهم أيقنوا بأن فكر وفلسفة القائد أوجلان تدعوا إلى خلاص الشعوب من الظلم والاستبداد والعبودية".

ومن جهتها حييت نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس ناحية تربه سبيه ثورة خليفة مقاومة المناضلة ليلى كوفن، وقالت بأن ليلى كوفن "أصبحت المرأة طليعية لكل النساء ومثالاً للمرأة المقاومة والمناضلة الصارمة في قراراتها والرافضة العبودية والذل".

وأكدت في ختام حديثها، بأنهم لن يتخلوا عن طريق النضال والمقاومة حتى تنتهي العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وتتحقق جميع مطالب المناضلين الذين يحاربون بأمعائهم الخاوية جبروت الفاشية التركية عدوة الإنسانية". 

وانتهى اليوم الثامن بالشعارات التي تحي مقاومة المضربين وقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(س ع)

ANHA


إقرأ أيضاً