في الحملة الثانية ضد خلايا داعش قسد تلقي القبض على 51 شخصاً

ألقت قوات سوريا الديمقراطية القبض على 51 شخصاً من مرتزقة داعش البعض منهم مشتبه به، بالإضافة إلى ضبط كمية من الأسلحة، وذلك خلال الحملة الثانية أثناء تمشيط منطقتي ديرالزور والحسكة.

أصدرت قوات سوريا الديمقراطية، بياناً إلى الرأي العام، حول الحملة الثانية التي أطلقتها لملاحقة خلايا داعش في منطقتي الحسكة وديرالزور، وذلك عبر مؤتمر صحفي عُقد في ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة.

وقُرئ البيان من قبل رئيس المجلس العسكري بالشدادي، صايل الزوبع، والذي قال في بداية البيان "بتاريخ 30 شهر أيار قامت قوات سوريا الديمقراطية بتمشيط 72 كم ".

ونوّه الزوبع، القوات التي شاركت في الحملة 2200 مقاتل/ـة من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة إلى 300 عضو من قوى الأمن الداخلي، والشرطة العسكرية،  وأضاف "في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، انطلق المقاتلين بتحرك تكتيكي نحو الهدف، وقامت قواتنا بمحاصرة منطقة التمشيط كاملة، بدأت الحملة بتمام الساعة الرابعة صباحاً، وانتهت الساعة16:00  عصراً".

ولفت الزوبع، أنه خلال حملة التمشيط تم تحرير 500 مزرعة والعديد من القرى، كما ألقوا القبض على 51  شخصاً، منهم عناصر مرتزقة من داعش وبعضهم مشتبه بهم.

وأشار الزوبع، أنه تم ضبط كمية كبيرة من الأسلحة وهي "35  كلاشنكوف، واحد بيكيسي، 5  بيرنو ،11 مسدس، 6 أسلحة من نوع الجفت، بالإضافة إلى مصادرة سيارتين ودراجة نارية"

ووجّه زوبع رسالة شكر إلى الأهالي، قائلاً "نشكر تعاون الأهالي مع القوات ، لأن الهدف من حملة التمشيط هو الأمن والاستقرار وتطهير المنطقة من خلايا داعش النائمة، خلال الحملة قام الأهالي بإعطائنا معلومات عن أماكن تواجد المرتزقة ".

ويُشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت حملتها الأولى  في الـ15 من أيار الحالي، وخلال الحملة الأولى اعتقلت قسد 42 مرتزقاً واستولت على كمية من الأسلحة والذخائر.

(ن ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً