في اجتماع: الدول المتآمرة لم تحقق مآربها من خلال اعتقال أوجلان

قال إداري في TEV-DEM بمدينة حلب إن الدول المتآمرة وعلى رأسها تركيا لم  تستطع الوصول إلى مآربها من خلال المؤامرة الدولية، مؤكداً أن المقاومة ستستمر حتى تحطيم أهدافها ورفع العزلة المفروضة على أوجلان،  وذلك خلال اجتماع.

حلب

في إطار سلسلة الاجتماعات التي تعقدها حركة المجتمع الديمقراطي لشرح المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان التي تصادف يوم 15 شباط/فبراير، عقدت الحركة اجتماعاً للأهالي وأعضاء المؤسسات في قاعة الاجتماعات بالقسم الغربي من حي الشيخ مقصود.

خلال الاجتماع الذي بدأ بالوقوف دقيقة صمت، تحدث الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي صبري عفرين عن تاريخ الدولة التركية الحافل بالمؤامرات والاعتداءات والانتهاكات بذكر مؤامرة دنيئة على المناضل حقي قرار.

صبري تطرق في حديثه إلى حملات وفعاليات المناضلين شيباً وشباباً الذين قاموا بإضرام النار في أجسادهم بعد تطبيق المؤامرة على القائد تحت شعار (لا أحد يستطيع أن يحجب شمسنا)، وقال "استطاع الشعب بكبت غضبه الوقوف أمام الذهنية السلطوية، من خلال حملات الإضراب عن الطعام التي مازالت مستمرة إلى يومنا لرفع العزلة المشددة عن القائد عبد الله أوجلان، والتي أصبحت البرلمانية ليلى كوفن أيقونتها".

ونوه الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي صبري عفرين في حديثه أيضاً بأن الدول المتآمرة لن تستطيع أن تحقق أهدافها في القضاء على الشعوب المطالبة بتحرير أرضها من رجس المحتل وأشار "لم تستطع الدول المتآمرة باعتقالها للقائد أوجلان إزالة أفكاره من المجتمع لأنها راسخة بيننا، وبدورنا سنصعد من وتيرة المقاومة لتحطيم أهداف تلك الدول ورفع العزلة عن القائد".

وتابع صبري حديثه مستنكراً الصمت الدولي على المجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي وأضاف "لم يقتصر تاريخ الاحتلال التركي على هذا فحسب بل ارتكب العديد من المجازر بحق الشعب الكردي أمام مرأى ومسمع العالم أجمع إلا أنهم مستمرون في سباتهم ولم يحرك أحد ساكناً أمام تلك المجازر".

بعد كلمة الإداري في TEV-DEM، عرض سنفزيون يضم مقتطفات عن المؤامرة الدولية التي طالت القائد أوجلان.

الاجتماع انتهى بترديد الحضور للشعارات التي تطالب بحرية  أوجلان.

(ح م/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً