فوج الإطفاء يتأهب لأي طارئ ويناشد المواطنين بتحمل المسؤولية

يتأهب فوج الإطفاء في مقاطعة الحسكة للتدخل في حال اندلاع الحرائق في الأراضي الزراعية ، فيما ناشد الإداري في الفوج أحمد مهدي المواطنين بتوخي الحذر والتقرب بروح المسؤولية وعدم رمي اعقاب السجائر المشعلة بالقرب من الأراضي خلال فترة الموسم الزراعي .

مع الدخول في موسم الحصاد هذا العام، ووفرة المحصول الزراعي في المنطقة بعد الهطولات المطرية الغزيرة، يتأهب فوج الإطفاء في مقاطعة الحسكة منعاً لاحتراق أراضي المواطنين وللتدخل الفوري في حال حدوثها .

ويتواجد في  فوج الإطفاء بالمقاطعة 78 سيارة أطفاء إضافة لعدد من السيارات الصغيرة موزعة في كامل بلدات ونواحي المقاطعة للتدخل السريع في حال وقوع أي طارئ.

إلى جانب تشكيل الفوج لثلاث نقاط تدخل أساسية في المنطقة الجنوبية من المقاطعة والتي تتميز بكثرة الأراضي المزرعة، في بلدة المخروم وناحية الشدادي وبلدة العريشة.

وحتى الأن شهدت المقاطعة احتراق حوالي 100 دونم من المحصول الزراعي في المناطق الجنوبية لمدينة الحسكة، بسبب إهمال المواطنين، وذلك بحسب المسؤولين في فوج الإطفاء.

وكخطة احترازية خلال الموسم الزراعي ، اصدر فوج الإطفاء في مقاطعة الحسكة قبل عدة أيام تعميماً، جاء في نصه:

"يطلب من جميع اصحاب الحصادات والجرارات واليات النقل المساعدة على اقتناء اجهزة اطفاء بودرة لتفادي خطر الحرائق، عدم اشعال النيران بالأعشاب الزائدة بغية التخلص منها، يطلب من البلديات مساعدة فرق الاطفاء لتفادي النار وسرعة انتشارها، عدم رمي السجائر من السيارات والتأكد من اطفائها عند رميها على الاراض".

وفي هذا  ناشد  الإداري فوج الإطفاء بمقاطعة الحسكة احمد مهدي من المواطنين بان يتحلوا بروح المسؤولية تجاه أي خطر يهدد المحصول وان يتعاون مع البلديات والمجالس وينشرون التوعية بين الاهالي بهذا الخصوص.

مؤكداً على ضرورة عدم رمي أعقاب السجائر المشتعلة والتأكد من اطفائها .

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً