فقيدان و62 إصابة جراء قمع الجيش الإسرائيلي مسيرات غزة

فقد فلسطينيان حياتهما وأصيب 62 آخرين، برصاص الجيش الإسرائيليّ، مساء اليوم الجمعة، جراء قمع مسيرات "العودة وكسر الحصار".

غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، عن فقدان فلسطينيان حياتهما -أحدهما يبلغ 29 عاماً والآخر 18 عاماً- جراء إصابتهم برصاص الجيش الإسرائيلي، فيما أصيب 62 آخرين بينهم حالات خطرة، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية تعمل على إنقاذ حياة ثلاثة بحالة خطرة.

وقال مراسلنا من غزة، إن  المسيرات شهدت اليوم مشاركة واسعة، بعدما توقّفت الأسبوع الماضي، بسبب التصعيد العسكري الذي حصل،  إثر قصف تل أبيب بقذيفتين من قطاع غزّة، مضيفاً.

ويشارك الفلسطينيون منذ شهر أذار/مارس الماضي 2018، في مسيرات سلمية قرب السياج الفاصل شرقي القطاع، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي، هذه المسيرات السلمية بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع ورصاص القنّاصة، ما أدى لفقدان 271 غزيًا حياتهم؛ منهم 11 لا زال الجيش الإسرائيلي تحتجز جثامينهم، في حين أصاب 31 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.

(ع م)

ANHA


إقرأ أيضاً