فقيدان فلسطينيان في غزة والجيش الإسرائيلي يعتقل 22 آخرين بالضفة

فقد ضابط من الشرطة الفلسطينية ومواطن حياتهما اختناقاً داخل نفق تجاري قديم بين حدود غزة ومصر، عقب استهدافه من الجيش المصري بقنابل الغاز السام، فيما اعتقل الجيش الإسرائيلي 22 فلسطينياً خلال حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية.

غزة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، إن ضابطاً من الشرطة الفلسطينية ومواطناً فقدا حياتهما وأصيب 9 مواطنين آخرين بحالات اختناق شديدة بسبب الغاز السام الذي أطلقه الجيش المصري في النفق، على الحدود  بين رفح -جنوب قطاع غزة- ومصر.

واستخرجت طواقم الإنقاذ صباح اليوم الاثنين، بعد جهد واسع امتد لساعات، جثماني ضابط الشرطة والمواطن من داخل نفق ونجحوا في إنقاذ آخرين، وتم نقلهم إلى المستشفى، ووصفت حالة المصابين بفوق المتوسطة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن إياد البزم، أن "الضابط الرائد عبد الحميد عطا الله العكر (29 عاماً)، فقد حياته خلال مهمة أمنية لتفقد النفق الحدودي جنوب القطاع، كما فقد المواطن صبحي صقر أبو قرشين (28 عاماً) اختناقاً نتيجة استنشاق الغازات السامة أثناء مساهمته في عمليات الإنقاذ".

إلى ذلك، اعتقل الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم 22 فلسطينياً بالضفة الغربية، بزعم ضلوعهم في أنشطة أمنية معادية لإسرائيل.

وقالت مصادر فلسطينية، إن الجيش صادر أموالاً وأملاكاً خاصة للمعتقلين، إضافة إلى تخريب منازل آخرين، خلال حملته الأمنية التي شنها فجر اليوم، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

(ع م)


إقرأ أيضاً