فريق البلدية يتوج بكأس دوري "أعياد الربيع" لكرة القدم في حلب

توج اليوم فريق "البلدية" بكأس دوري كرة القدم لفئة الشباب الذي نظمته حركة الشبيبة الثورية السورية بمدينة حلب، بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق الشبيبة.

وكانت حركة الشبيبة الثورية السورية قد بدأت بدوري كرة القدم لفئة الشباب في الـ3 من نيسان الجاري باسم "أعياد الربيع (النوروز)"، والذي ضم 8 فرق من فئة الشباب في حلب، وأقيم في ملعب "الشقيف".

وبتأهل فريقي البلدية التابع لبلدية الشعب في حلب والشبيبة التابع لحركة الشبيبة الثورية السورية للدوري النهائي، أقيمت اليوم الأحد المباراة النهائية بينهما بحضور العشرات من الشباب وأهالي حلب.

وبعد مباراة حماسية بين الفريقين وتشجيع من الحضور، فاز فريق البلدية على الشبيبة بـ 5 أهداف مقابل هدف وحيد لفريق الشبيبة، ليتوج فريق البلدية بكأس الدوري.

وخلال مراسم التتويج ألقيت كلمة من قبل الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية تولهلدان زرادشت الذي بارك اختتام الدوري على الفرق المشاركة، وأكد بأن الرياضة تساهم بشكل كبير في تعزيز روح التعاون بين الأفراد وتعزز روح المشاركة وخاصة الرياضة الجماعية ككرة القدم التي تبنى على الروح الجماعية والعلاقات الاجتماعية، وهذا ما يهدفون إليه.

وأضاف زرادشت :"عندما يكون اللعب نزيهاً لا فرق من يفوز، الأهم هو الوصول إلى الروح الجماعية والتحلي بأخلاق التعاون الجماعي للوصول إلى الهدف".

بعدها وزعت ميداليات من قبل المدربين والإداريين في حركة الشبيبة الثورية السورية على "أفضل كابتن، ولاعب الدوري، وهداف الدوري" بعدها وزعت الميداليات على لاعبي كلا الفريقين، بالإضافة إلى تكريم مراسلي كل من وكالة أنباء هاوار وفضائية روناهي على متابعتهم المستمرة للدوري.

وانتهت بتتويج فريق البلدية بكأس دوري (أعياد الربيع – النوروز).

يذكر بأن فريق البلدية تشكل قبل الدوري بعدة أشهر واستطاع الحصول على الكأس في أول مشاركة له في دوري كرة القدم لفئة الشباب.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً