فريق الاستجابة الأولية يباشر بانتشال الجثث من المقبرة17

باشر فريق الاستجابة الأولية التابع لمجلس الرقة المدني بالعمل على انتشال الجثث من المقبرة الجماعية في قرية كسرة عفنان بريف الرقة الجنوبي والتي تضم 25 جثة معظمهم من المدنيين.

بعد انتهاء فريق الاستجابة الأولية من انتشال الجثث من مقبرة الطلائع، باشر الفريق اليوم بالعمل على انتشال الجثث من مقبرة تقع في قرية كسرة عفنان الواقعة بريف الرقة الجنوبي والتي حملت الرقم 17حسب ترتيب المقابر التي تم العمل فيها على انتشال الجثث منها.

ويستمر فريق الاستجابة الأولية بعمله على انتشال جثث مدنيين ومرتزقة والتي وصل عددها لأكثر من 5200 جثة انتُشلت من 16 مقبرة في أماكن متفرقة.

وانتشل الفريق من مقبرة كسرة عفنان 6 جثث، منها جثث لأطفال ونساء، وبحسب ما أفاد به الإداري في فريق الاستجابة الأولية ياسر الخميس بأن المقبرة تحتوي على ما يقارب الـ 25 جثة معظمهم مدنيين.

ياسر الخميس بّين بأن العديد من المعلومات وردت من قبل أهالي القرية، حيث أبلغوا عن وجود مقبرة قام مرتزقة داعش بدفن عدد من مرتزقتهم فيها، بالإضافة إلى عدد من المدنيين، وبعد انتهاء الفريق من العمل في المقبرة الأخيرة، سارعوا للعمل على انتشال الجثث من مقبرة كسرة عفنان، وأضاف الخميس نقوم بنقل الجثث إلى مقبرة خاصة في حال لم نتعرف على هوية الجثة.

والجدير بالذكر بأن مقبرة معسكر الطلائع التي أنهى فيها فريق الاستجابة الأولية العمل كانت تحتوي على 800 جثة معظمها تعود لقتلى مرتزقة داعش، حيث تم التعرف عليهم عن طريق الملابس العسكرية التي كانوا يرتدونها.

 (أع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً