فرنسا: نتفق مع روسيا بأن الوضع في إدلب "غير مقبول"

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده تتفق مع روسيا على أن الوضع في إدلب غير مقبول, وأكد بأن سياسة تحدي روسيا قد فشلت.

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن سياسة تحدي أوروبا لروسيا في السنوات الأخيرة قد فشلت، وأن الخيار الوحيد هو التوجه نحو حوار أوثق مع موسكو لحل الخلافات.

وأضاف خلال مؤتمر ميونخ للأمن "أرى التحدي الصادر عن جميع شركائنا، أنا لست غاضباً، ولكنني أعرف أنك إذا كنت متحدياً وضعيفاً... فتلك ليست سياسة، إنه نظام غير فعال أبداً".

وتابع "هنالك خيار آخر وهو طلب وإعادة إطلاق الحوار، لأننا نتحاور بشكل أقل اليوم، بينما تتضاعف صراعات نقف عاجزين عن حلها".

وفي حديثه عن الوضع في سوريا، أكد ماكرون أن بلاده تتفق مع روسيا على أن الوضع في مدينة إدلب السورية "غير مقبول".

وتأتي هذه التصريحات الفرنسية وسط خلاف حاد مع تركيا بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط وخصوصاً حول سوريا وليبيا.

وتنتظر تركيا التي دخلت في توتر كبير مع قوات النظام بدعم روسي في إدلب دعماً من حلف الناتو إلا أن ذلك يبدو صعباً بسبب الخلافات بين دول بارزة في الحلف وتركيا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً