فرنسا: على تركيا تجنب الأفعال التي تتعارض مع مصالح التحالف ضد داعش

طالبت فرنسا تركيا، اليوم الاثنين، بتجنب الأفعال التي تتعارض مع مصالح التحالف المناهض لـ "داعش".

حذّرت فرنسا تركيا اليوم الاثنين من أي هجوم عسكري على شمال وشرق سوريا، والذي يمكن أن يكون له  "عواقب إنسانية خطيرة" على حد وصفها.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، إن أي عمل أحادي الجانب قد يكون له عواقب إنسانية وخيمة ولن يوفر الظروف اللازمة لعودة اللاجئين بأمان وطوعية إلى مناطقهم". 

وأضاف:" يجب محاكمة الإرهابيين المحتجزين بمن فيهم من يحملون جنسيات أجنبية ، في المكان الذي ارتكبوا فيه جرائمهم".  

وقالت الوزارة :"احتجازهم في شمال شرق سوريا يمثل ضرورة أمنية وذلك لمنعهم من تعزيز صفوف الجماعات الإرهابية".

وأشارت "رويترز" إلى أن الدول الأوروبية قاومت حتى الآن دعوات الولايات المتحدة لاستعادة أسرى "داعش" الذين يأتون من بلادهم.

وكان البيت الأبيض، أعلن اليوم الاثنين، أن تركيا ستبدأ قريباً عمليتها العسكرية في شمال سوريا، وأكد أن القوات الأمريكية لن تدعمها ولن تشارك فيها.

في غضون ذلك، أخلت القوات الأمريكية قاعدة تل أرقم في مدينة سري كانية/ رأس العين، كما سحبت عتادها بالكامل من نقطة عسكرية أخرى في كري سبي/ تل أبيض، وذلك بعد مكالمة هاتفية بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والتركي رجب طيب أردوغان، وفق ما أعلن الأخير.

المصدر:وكالات


إقرأ أيضاً