فرقةُ ساريا باران تختتمُ أَحَد عروضها في حلب

اختتمت فرقة ساريا باران التّابعة لحركة الهلال الذّهبيّ لإقليم الجزيرة، عرضاً مسرحيّاً في يومها الثّاني بعنوان "أصرخ - Ez diqirim"، وذلك في صالة ألوان بمنطقة الشّقيف بحلب، بعد أن كانت قد عرضتها في مهرجان ميتان الرابع.

قدّمت فرقة ساريا باران التّابعة لحركة الهلال الذّهبيّ لإقليم الجزيرة، بالتّنسيق مع مركز جميل هورو لحركة الثّقافة والفنّ في حيّ الشّيخ مقصود، عرضاً مسرحيّاً بعنوان "Ez diqirim أصرخ " .

وأُقيم العرض المسرحيّ في صالة ألوان بمنطقة الشّقيف في مدينة حلب، حيثُ حضره المئات من أهالي حيّي شيخ مقصود والأشرفيّة.

وتمحورت المسرحيّة الّتي عُرضت تحت عنوان "Ez diqirim"، حول "قصّة الصّحفيّة أوليركا ماينهوف الّتي قاومت ضدّ نظام الدّولة الألمانيّة، وانتفضت في وجه سياسة الدّولة الظّالمة حينها، بعد انتفاضتها يتمّ اعتقالها وزجها، فيوضعان في السّجن، ويقومون بضربها، ونتيجة التّعذيب تفارق الحياة، ولكنّ الدّولة الألمانيّة أشاعت بأنّها هي من أعدمت نفسها".

وانتهت المسرحيّة بترديد الشّعارات الّتي تحيّي مقاومة المرأة.

حيثُ يُذكر أنّ فرقة ساريا باران التّابعة لحركة الهلال الذّهبيّ لإقليم الجزيرة قد شاركت بهذه المسرحيّة في مهرجان ميتان بموسمه الرّابع الّذي أُقيم في الشّهباء واختتم الأسبوع المنصرم.

(ع س- س ر/ ل)

ANHA


إقرأ أيضاً