فرقة ليلون المسرحية تناولت في عرضها صمود أهالي عفرين في مواجهة الاحتلال  

نال العرض المسرحي الذي قدمته فرقة ليلون العفرينية بعنوان "Ciyaye Kurmenc"، التي تظهر ممارسات جيش الاحتلال التركي والعمل على تغيير الديمغرافية كذلك صمود وشجاعة أهالي عفرين في مواجهة الاحتلال وطردهم من عفرين على أعجاب جميع الحضور، واصفين إياه "المسرح الكردي الأصيل".

تستمر فعاليات المهرجان الرابع" للشهيد يكتا هركول" في مدينة قامشلو في يومه الرابع الذي يحمل شعار "صدى الزيتون يرفع الستار عن مهرجان شهيد يكتا المسرحي الموسم الرابع".

وشارك في فعاليات المهرجان الذي يعقد في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو المئات من محبي المسرح من أهالي قامشلو وعفرين.

وقدمت اليوم فرقة ليلون العفرينية عرضاً مسرحياً، أجهش ونال اعجاب الجمهور المحتشد، عن ممارسات جيش الاحتلال التركي والمرتزقة التابعين في عفرين، بعنوان ""Ciyaye Kurmenc، من تأليف وإخراج عدنان مصطفى ورابرين حسن.

ومثل اعضاء الفرقة المسرحية أدوار مختلفة، عن جيش الاحتلال التركي، مخاتير القرى والشيوخ ودورهم في مساندة الاحتلال والعمل كجواسيس ضمن القرى، أبناء من مدينة عفرين، قائمقام.

وتناول العرض المسرحي دور جيش الاحتلال التركي في تغيير أسماء القرى عفرين، وتحويلها إلى اللغة التركية، وذلك بأمر من قائمقام لتغيير ديمغرافية المدينة.

كما وأظهرت الفرقة ممارسات جيش الاحتلال التركي من قمع واعتقال ضد المرأة في مدينة عفرين واعتقالهن وتعذيبهن في السجون، كذلك أظهر الممثلون صمود وشجاعة أهالي عفرين في مواجهة الاحتلال.

وتمحور العرض أيضاً عن دور  بعض المخاتير والشيوخ في دعم ومساندة جيش الاحتلال التركي الذين يعملون كجواسيس تحت أمرة الاحتلال ضمن القرى ونقل اخبار أهالي عفرين إلى قائمقام الاحتلال.

وعرض الممثلون ندم بعض المتعاونين مع الاحتلال، ثم قيامهم بحرق مقرات وأوكار وسجون جيش الاحتلال التركي في المدينة، كذلك ظهر المسرحيون هلع والخوف والارتعاش الذي يرافق قلوب جيش الاحتلال والمرتزقة أثناء العمليات العسكرية الانتقامية.

ويتناول  العرض المسرحي في الختام امتعاض وغضب شعبي في عفرين بعد العديد من حالات الاعدام بحق المدنيين الذين لا يمتثلون لأوامرهم وقطع المرتزقة مساحات واسعة من اشجار الزيتون وانتفاضهم ضد جيش الاحتلال التركي بصرخة "هلمو لنطردهم من جياي عفرين".

واسدل الستار على العرض المسرحي الذي نال على اعجاب الجميع بتصفيق حار من قبل الحضور حيث اطلقوا شعارات "تحيا مقاومة عفرين"، "عائدون لجياي كورمينج".

وبعد انتهاء العرض المسرحي فتح المجال للنقاش حول العمل المسرحي الذي قدمته فرقة ليلون وتقييمها من قبل المختصين والنقاد المسرحيين، واصفين العرض بأنه المسرح الكردي الأصيل والعمل على تطويره من كافة الجوانب، وشددوا على أن يتم تقديم هكذا  عروض تؤكد على التمسك بالعودة لعفرين ومواجهة الاحتلال.

(أس/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً