غوتيريس يدعو الدول الضامنة لحماية المدنيين في شمال غرب سوريا من المعارك

دعا الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريس أطراف النزاع في شمال غرب سوريا إلى حماية المدنيين من القصف، مطالباً روسيا بالمساعدة في فرض وقف إطلاق النار.

أعرب الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريس في بيان يوم الاثنين عن قلقه لما يجري في مناطق شمال غرب سوريا، مشيراً إلى ادلب ومناطق حماة وقال "في 5 أيّار/مايو أصيبت ثلاثة مراكز طبيّة بغارات جويّة مما رفع عدد هذه المنشآت التي تمّت مهاجمتها منذ 28 نيسان/أبريل إلى سبعة مراكز على الأقلّ".

وأكّد البيان أنّ الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريس "يحثّ جميع الأطراف على احترام القانون الدولي وعلى حماية المدنيين" و"يطالب المتحاربين بأن يلتزموا مجدّداً احترام ترتيبات وقف إطلاق النار الموقّعة في 17 أيلول/سبتمبر".

وفي بيانه ناشد غوتيريس بشكل خاص الجهات "الضامنة لعملية أستانا (روسيا وإيران وتركيا) السعي للحصول على ذلك".

وقال البيان إنّ "الأمين العام يتابع بقلق شديد تصاعد وتيرة الأعمال القتالية" في شمال غرب سوريا بين "قوات الحكومة السورية وحلفائها من جهة وقوات المعارضة المسلحة وهيئة تحرير الشام من جهة ثانية".

وتصاعدت حدة القتال بين قوات النظام ومجموعات المرتزقة التابعة لتركيا بعد جولة فاشلة من سلسلة اجتماعات أستانا أواخر نيسان/أبريل الماضي، وتشن طائرات النظام وروسيا قصفاً مكثّفاً على المناطق الخاضعة لسيطرة مرتزقة تركيا في شمال غرب سوريا.

(آ س)


إقرأ أيضاً