غليان في تل أبيض المحتلة جراء افتقاد الخبز بعد سرقة الصوامع

يعيش أهالي مقاطعة كري سبي/تل أبيض المحتلة من قبل تركيا ظروف معيشية صعبة وسط نقص حاد في الخبز بعد إقدام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على سرق مخزون صوامع المقاطعة من القمح.

منذ احتلال مرتزقة الاحتلال التركي لمقاطعة كري سبي/تل أبيض تزداد معاناة الأهالي يوماً بعد يوم نتيجة ممارسات وانتهاكات التي تقوم بها المجموعات المرتزقة التابعة للاحتلال التركي كالقتل والنهب والاعتداء على ممتلكات المدنيين إلى جانب الخطف وطلب الفدية وفرض الإتاوات.

وتشهد المقاطعة، نقصا حادا في مادة الخبز وذلك نتيجة نهب صوامع الحبوب وتهريب مخزونها إلى تركيا.

وبحسب مصدر من مدينة كري سبي لوكالتنا، فإن مرتزقة ما تسمى الجبهة الشرقية قامت بإخفاء جزء من محتويات صوامع الحبوب واحتكارها, ومن ثم بيعها إلى التجار بأسعار مرتفعة.

وأضاف المصدر أن سرقة القمح أدى إلى انقطاع شبه تام في الخبز، الأمر الذي أثار سخط واستياء بين الأهالي وخروج تظاهرات في أماكن مختلفة.

كما تشهد المقاطعة المحتلة نقصا حادا في السلع الغذائية وانقطاعاً تاماً في التيار الكهربائي وندرة في المحروقات.

 (كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً