غضب الزيتون تفجر حاجز لمرتزقة الحمزات وتقضي على 6 مرتزقة

فجر مقاتلو غرفة غضب الزيتون عبوة ناسفة بحاجز تابع لمرتزقة فرقة الحمزات في قرية جويق التابعة لمدينة عفرين أسفرت عن القضاء على 6 مرتزقة وجرح أربع آخرين بجروح.

ونشرت غرفة عمليات غضب الزيتون اليوم بياناً على موقعها الرسمي أرفقته بفيديو مصور للعملية، قالت فيه أنهم نفذوا استهداف حاجز لمرتزقة ما يسمون بفرقة الحمزات التابعين للاحتلال التركي في عفرين.

الغرفة قالت أنهم فجروا عبوة ناسفة بالحاجز الواقع في قرية جويق أسفرت عن القضاء على 6 مرتزقة وجرح آخرين

ونص البيان هو:

"يستمر مقاتلونا في قتل ومحاسبة المرتزقة الذين شاركوا الاحتلال التركي في احتلال عفرين وتهجير أهلها، وممارسة الأعمال الإرهابية دون حسيب ورقيب، وإيماناً منا بأنه يجب محاسبة المرتزقة وأذيالهم على أفعالهم، في كل من عفرين وعزاز وجرابلس وادلب وكافة الشمال السوري.

فقد قام مقاتلونا بتاريخ 29/3/2019 بتفجير عبوة ناسفة في حاجز فرقة الحمزات في قرية جويق التابعة لمدينة عفرين حيث أدت العملية لمقتل 6 مرتزقة وجرح أربع من مرتزقة الاحتلال التركي.

نؤكد للرأي العام أن عمليات مقاتلينا ستستهدف جميع المرتزقة الذين دعموا أو شاركوا في احتلال عفرين أينما كانوا. كما أننا لا نزال على عهدنا في مواصلة العمليات الانتقامية حتى تحرير عفرين وعودة أهلها بكرامتهم إلى أرضهم وإزالة جميع آثار الاحتلال من أرضنا الطاهرة".

(سـ)


إقرأ أيضاً