غارات تقتل طفلين في إدلب والمجموعات المرتزقة تقصف مخيم نيرب

قتل طفلان جراء غارات شنتها طائرات روسية على محافظة إدلب، فيما سقطت قذيفة صاروخية على مخيم النيرب جنوبي شرق مدينة حلب، أطلقتها الفصائل المرتزقة، وأفادت مصادر أن الضرر اقتصر على الماديات.

يستمر القصف بين قوات النظام السوري ومجموعات المرتزقة في شمال غرب سوريا وخصوصاً مدينة حلب.

وأفاد مصدر محلي لوكالتنا ANHA أن مجموعات المرتزقة قصفوا قبل لحظات من الآن مخيم النيرب جنوب شرق مدينة حلب، بقذيفة صاروخية، وأن الأضرار اقتصرت على المادية.

أيضاً استهدفت المجموعات المرتزقة المتمركزة بالطرف الغربي من المدينة، حي الشهباء الجديد بحلب، فيما لم يتسنَ لوكالتنا معرفة حجم الأضرار والضحايا.

وفي ريف اللاذقية، قال مصدر آخر مقرّب من قوات النظام السوري أن الملازم مهند عبد الحميد محمود فقد حياته في معارك دارت بريف اللاذقية.

وفي إدلب، قال مصدر لمراسلنا، إن طفلين فقدوا حياتهم بغارة جوية نفذها الطيران الحربي الروسي على بلدة حاس. فيما قال المصدر أن الطيران شن غارات على محيط معرة النعمان جنوبي إدلب وأكّد أن هناك أنباء عن سقوط ضحايا وجرحى.

كما نشر المرتزقة على صفحاتهم أسماء 46 مرتزقاً بينهم 5 مسؤولين عسكريين من الذين قتلوا في معارك مع قوات النظام بريف حماه الشمالي، خلال الأيام الستة الماضية.

والمسؤولين الخمسة هم "محمد محمود شمالي مسؤول عسكري في النصرة، أحمد السماعيل مسؤول لواء المغاوير، محمد نجار مسؤول عسكري، محمد عبد الكريم والملقب بالقعقاع مسؤول عسكري في جيش العزة، مؤيد الجاسر مسؤول عسكري في جيش العزة".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً