عوائل الشهداء: سندافع عن أرضنا ضد أي هجوم محتمل

أكّدت عوائل الشهداء استعدادها للدفاع عن أرضها وقيمها في حال وقوع هجوم تركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

جدد الرئيس التركي أردوغان تهديداته بصدد مناطق شمال وشرق سوريا، وقال مؤخراً بأنه سيقوم بشن هجوم في غضون فترة وجيزة، ويرى شعب المنطقة وبشكل خاص ذوو الشهداء الذين قدّموا فلذات أكبادهم من أجل الحرية والأمن الاستقرار في المنطقة، بأن الهدف من هذه التهديدات ضرب المشروع الديمقراطي الذي تتبناه مُكوّنات شمال وشرق سوريا.

أحمد العباوي والد الشهيد غيث أحمد العباوي الذي استشهد أثناء صد هجمات مرتزقة داعش على مناطق شمال وشرق سوريا، أوضح أن عوائل الشهداء قدّموا 11 ألف شهيد، وهم على استعداد لتقديم مئات الألوف من الشهداء لحماية كرامتهم وأرضهم ضد أي تهديد خارجي، وقال: "التهديدات التركية هي استمرار لتهديدات مرتزقة داعش".

 أحمد العباوي طالب المجتمع الدولي بضرورة الوقوف ضد التهديدات التركية، ورد المعروف لذوي آلاف الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الإنسانية جمعاء.

شقيقة الشهيد راغب تل حميس، فاطمة أحمد عطية أوضحت بأن الاحتلال التركي يحاول من خلال تهديداته زرع الفتنة والتفرقة بين الشعب واحتلال المنطقة، وقالت "سنقف ضد أي مشروع احتلالي".

منى علي خليف عضوة مؤسسة عوائل الشهداء، أوضحت بأنهم قدموا آلاف الشهداء من أجل حماية أرضهم وعرضهم، وهذه التضحيات زادتهم قوةً وإصراراً على مواصلة النضال ضد أي مشروع احتلالي.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً