عوائل الشهداء: سلسلة الدم التي بدأها جمال باشا السفاح يكملها حفيده أردوغان

بارك مجلس عوائل الشهداء في الطبقة على عائلة كل شهيد حلول عيد الشهداء الذي يصادف اليوم الـ 6 من أيار، معاهدين على السير على خطا أبنائهم حتى تحرير آخر شبر من الأراضي المغتصبة من قبل أحفاد جمال باشا السفاح.

بمناسبة إحياء ذكرى الشهداء في عيدهم، أجرت وكالة ANHA لقاءات مع بعض عوائل الشهداء في الطبقة، الذين أكدوا أن سلسلة الدم التي اشتهرت بها الحقبة العثمانية وخاصة في زمن حكم جمال باشا السفاح لبلاد الشام في أوائل القرن العشرين وإعدامه للمئات من الأحرار والمناضلين الداعين للحرية والسلام، مازالت مستمرة على يد حفيده أردوغان الذي يواصل ارتكاب المجازر وقتل شعوب المنطقة.

الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في الطبقة عبدالكريم الابراهيم والد الشهيد أبو الريش، أعرب عن فخره بالشهداء مشيراً إلى أنهم أرادوا أن يدخلوا التاريخ من أوسع أبوابه وتحقق لهم ذلك من خلال هجرهم لكل ملذات الدنيا وقدموا أرواحهم في سبيل حرية أرضهم وشعبهم.

وأكد عبد الكريم الابراهيم أن عوائل الشهداء تواصل المسير على خطا أبنائهم حتى تحرير آخر شبر من الأراضي المغتصبة من قبل الاحتلال التركي وعلى رأسها عفرين، وقال :"لن نترك عفرين أو غيرها من المناطق رازحة تحت الاحتلال حتى لو كلفنا ذلك التضحية بأنفسنا وكل أولادنا".

من جهتها أكدت عضوة مجلس عوائل الشهداء أمينة عبد الرزاق والدة الشهيد غيفارا أن الاحتلال لن يدوم ، وقالت :" كما تكاتفت الشعوب وقضت على الاحتلال العثماني، فإن شعوب شمال وشرق سوريا تسير على نفس النهج وستحقق الانتصارات وتحرر كامل أرضها من يد حفيدة العثمانيين".

وأضافت أمينة :"إن سلسلة الدم التي ارتكبها العثمانيون وعلى رأسهم جمال باشا السفاح بحق شعوب المنطق وإعدام الأحرار والوطنيين، مازال مستمرة على يد حفيده أردوغان الذي يرتكب المجازر بحق شعبنا السوري، ولكننا نقول له بأنه مثلما تحررت مناطق شمال وشرق سوريا من مرتزقة داعش بدماء الشهداء ستتحرر عفرين وإدلب وجرابلس والباب أيضاً".

(م ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً