عوائل الشهداء في كوباني تدعو الشعب الكردستاني للانتفاض بوجه الاحتلال

ناشد عدد من ذوي الشهداء في مدينة كوباني المجتمع الكردستاني للانتفاضة ضد العدوان التركي على جنوب كردستان، واستنكروا حادثة استشهاد القيادي في منظومة المجتمع الكردستاني ديار غريب إثر قصف جوي تركي في مناطق الدفاع المشروع.

استنكر عدد من ذوي الشهداء في مدينة كوباني العدوان التركي على جنوب كردستان، وذلك خلال لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار، ناشد فيها الأهالي المجتمع الكردستاني للانتفاضة ضد الدولة التركية.

وتشن تركيا هجمات برية وجوية على مناطق في جنوب كردستان أدت إلى استشهاد العشرات من المدنيين بينهم أطفال ونساء من سكان القرى.

عدد من ذوي الشهداء من أبناء مدينة كوباني استنكروا هذه الهجمات.

وقال أحمد بيري إن "استشهاد المناضل ديار ورفاقه كان نتيجة تعاطي الحكومة المحلية مع الدولة التركية".

وأشار إلى أن "ديار غريب ورفاقه كان هدفهم الأول هو أُخوة الشعوب، وهذا الهدف يتنافى مع سياسة الدولة التركية التي تهدف إلى طمس الهوية الكردية بكل معالمها".

واستشهد ديار غريب القيادي في منظومة المجتمع الكردستاني يوم الخامس من تموز/يوليو الجاري إثر قصف جوي تركي على مناطق الدفاع المشروع برفقة 2 من المقاتلين.

 وقال أحمد بيري إن صمت حكومة الجنوب يزيد من وحشية وإجرام العدو التركي، مطالباً أهالي الجنوب بالتحرك في وجه العدوان.

وفي السياق عينه، تقول أمينة دابان إن العدوان والإجرام التركي يزداد بشكل يومي وسط صمت محلي ودولي حيال الانتهاكات التي ترتكبها تركيا.

وناشد أهالي جنوب كردستان للانتفاضة ضد العدوان التركي والجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الكردي.

كما وقال أوصمان حج علي أوسي إن "العدوان التركي ليس بالجديد على الشعب الكردي بل هو مستمر منذ ثمانينيات القرن الماضي وإلى يومنا هذا".

وناشد حج علي خلال حديثه الشعب الكردي في جنوب كردستان للوقوف في وجه هجمات الدولة التركية وصمت حكومة الجنوب، مُضيفاً "حتى القرى الكردية لم تسلم من القصف، وصمت حكومة الإقليم يُثير الاستغراب".

(د أ – س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً