عوائل الشهداء في صرين: نساند المضربين عن الطعام ونؤكد أن نضالنا مستمر

أعرب مجلس عوائل الشهداء في ناحية صرين عن مساندته للمضربين عن الطعام في السجون التركية وخارجها، وأكّد أن نضالهم سيتواصل حتى رفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان بشكل كامل، وذلك خلال بيان.

أصدر مجلس عوائل الشهداء في ناحية صرين بياناً إلى الرأي العام، أعلن فيه مساندته للمضربين عن الطعام في السجون التركية وخارجها الذين يطالبون برفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان، وأكّد فيه أن لقاءً واحداً للمحامين مع أوجلان غير كافٍ، وأن النضال مستمر حتى رفع العزلة بشكل كامل وتحرير القائد عبد الله أوجلان.

وقرأت الرئيسة المشتركة لمجلس عوائل الشهداء في ناحية صرين أمل مصطفى البيان بحضور العشرات من أهالي الناحية وأعضاء المؤسسات فيها، إلى جانب العشرات من ذوي الشهداء.

وحيّت أمل مقاومة المضربين عن الطعام والماضين في معركة الإضراب حتى الموت، واستنكرت ديكتاتورية النظام التركي، وناشدت منظمات حقوق الإنسان للتدخل مستنكرة صمتهم تجاه ما يفعله النظام التركي.

وتساءلت أمل في البيان عن سبب التزام المجتمع الدولي الصمت تجاه العزلة المفروضة على القائد أوجلان منذ عام 2011، والانتهاكات التركية في عفرين وغيرها.

وأضافت "تركيا تمارس الانتهاكات داخل السجون، وخارج حدودها كما الحال في عفرين، لكننا سنستمر بنضالنا حتى نحرر القائد أوجلان وسنساند المقاومين المضربين عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم.

وأكّدت أمل بأن فكر وفلسفة القائد أوجلان ومشروع الأمة الديمقراطية الذي طرحه هو الحل للقضاء على الديكتاتورية والظلم.

واختُتم البيان بترديد شعارات تحيي القائد عبد الله أوجلان، والمضربين عن الطعام وأخوة الشعوب وتمجد الشهداء.

 (ه ح – ه ك /ج)

ANHA


إقرأ أيضاً