عمليات قصف واشتباكات مستمرة في المنطقة منزوعة السلاح

تصاعدت الاشتباكات، يوم أمس، بالمدافع الثقيلة بين عناصر قوات النظام ومرتزقة الاحتلال التركي في مناطق "منزوعة السلاح"، كما تم استهداف أحياء حلب الآهلة بالسكان.

في تفاصيل شهدتها مدينة حلب، أفادت مصادر محلية لمراسل وكالتنا ANHA، يوم أمس الثلاثاء، أن مرتزقة الاحتلال التركي المتمركزين في محيط نقاط المراقبة في حي الراشدين بحلب المشمول ضمن المنطقة "منزوعة السلاح"، استهدفوا حيي جمعية الزهراء وحلب الجديدة بالرصاص المتفجر.

في حين ردّت قوات النظام المتمركزة في منطقة الشيخ نجار وثكنة المهلب بحي مساكن السبيل على مصادر القصف، حيث استهدفت بلدتي عندان وكفر حمرة شمال غرب حلب وحي الراشدين (البحوث العلمية) وغربها.

وبحسب المعلومات التي أفاد بها المصدر، أنه إثر قصف المتبادل نشّبت اشتباكات عنيفة بين الطرفين استمرت حتى ساعات الليل.

(أ ر/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً