عمال النظافة في سري كانيه يهنئون بـ 1 أيار ويصفونه بيوم  الكفاح والنضال

اعتبر عمال النظافة في بلدية الشعب بسري كانيه يوم 1 أيار يوماً للكفاح والنضال وهنأوا كافة العمال في العالم به، مطالبين نقابة الكادحين مع حلول عيد العمال بتحقيق بعض المطالب لهم منها تأمين بطاقات صحية لهم وزيادة الرواتب المخصصة لهم.

يصادف اليوم 1 أيار عيد العمال العالمي، وبهذه المناسبة استطلع مراسل وكالتنا ANHA، آراء عدد من عمال قسم النظافة في بلدية الشعب بمركز مدينة سري كانيه، مطالبين بزيادة الرواتب وتأمين بطاقات صحية لهم، فيما وعدت نقابة الكادحين في المدينة بتحقيق مطالبهم في الأيام المقبلة.

خضر أحمد الحسينو أحد العاملين في قسم النظافة ببلدية الشعب، هنأ جميع العمال ضمن القطاعات الموجودة في المدينة بـ 1 أيار، مفتخراً بعيد العمال، كما اعتبره بمثابة الكفاح والنضال لجميع عمال العالم.

مطالباً في نهاية حديثه بتأمين بطاقات صحية ، وزيادة في الرواتب المخصصة لهم.

ومن جانبه بارك زميله في قسم النظافة ببلدية الشعب أحمد محمد سالم، بيوم عيد العمال على جميع الأيدي العاملة، قائلاً" نحن كعمال للنظافة نفتخر بهذا اليوم، ونستمد منه قوتنا عندما تكون مدينتنا نظيفة وتظهر برونقً جميل".

وبدروه طالب أيضاً بزيادة الرواتب للعمال، وبتخصيص زي خاص يمثل عمال النظافة، بالإضافة إلى تأمين بطاقات صحية، لمعالجة ذويهم المرضى، متمنياً من الأهالي في نهاية حديثه بالحفاظ على نظافة المدينة للتعاون مع العمال.

وهنأت الرئاسة المشتركة لنقابة الكادحين في منطقة سري كانيه كلستان علي بمناسبة يوم 1 أيار جميع عمال العالم وعلى عمال شمال وشرق سوريا  خاصةً، مشيرةً خلال حديثها إلى أنه لولا جهد وسواعد وكفاح العمال لما وصلوا إلى هذه المرحلة من التطور في المدينة.

فيما نوّهت إلى أن هذا اليوم يعني يوم مقدس بالنسبة للكادحين،  كلستان هنأت أيضاً عمال النظافة على وجه الخصوص وقالت " لأنهم قدوة المجتمع ولهم دور أساسي، ولولاهم لم برزت مدننا برونقها الحضاري".

ووضحت أيضاً في نهاية حديثها " نحن كنقابة العمال في المدينة نعمل على  تأمين بطاقات الصحية لأجل العمال تحقيقاً لمطالبهم ، مناشدةً العمال بزيارة مركز نقابة العمال لتحقيق مطالبهم ولحل كافة مشكلاتهم في الأيام القادمة".

(سـ)


إقرأ أيضاً