على المنظمات الحقوقية وCPT أبداء موقفها من العزلة المفروضة على أوجلان

حيّت شبيبة الثورية السورية بمدينة حلب مقاومة المضربين عن الطعام، وأشاروا أن ممارسات  الدولة التركية يزيدهم إصرار على تصعيد النضال، وقالوا بأنه يتوجب على المنظمات الحقوقية ومنظمة CPT أن لا تقف صامتة وابداء موقفها من العزلة المفروضة على أجلان .

أصدرت حركة الشبيبة الثورية السورية، اليوم، بياناً إلى الرأي العام العالمي خلال فعالية خيمة الاعتصام ضمن إطار حملة انتفضوا دعماً لمقاومة المضربين عن الطعام والمطالبة من المنظمات الحقوقية واللجنة الأوربية لمنع التعذيب (CPT) ابداء موقفها من العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

البيان قرئ من قبل عضوة الشبيبة، أفين سيدو،  خلال تجمع للعشرات من الشبيبة  رفعوا فيها أعلام الشبيبة ، وشعلة من النار كتبت بها كلمة" انتفضوا".

وجاء في نص البيان:

"بمقاومة كمال وحقي ومظلوم ورفاقهم الذين كانوا شعلة الحرية والذين حولوا السجن إلى المقاومة وإرادة عظيمة، الآن ليلى كوفن ورفاقها يعيدون التاريخ وحولوا سجن التركي رمزاً للمقاومة, لذا بإصرارنا وبإرادتنا نحن كشبيبة سيتحرر القائد وتنكسر العزلة.

نحن كشبيبة حلب نتضامن اليوم مع سلسلة الفعاليات وحملة المناضلة ليلى كوفن التي تدخل شهرها السادس في إضرابها عن الطعام المطالبة برفع العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان ونضم صوتنا مع صوتهم وصوت أمهات الشهداء الذين قدموا فلذات كبدهم بهدف كسر العزلة.

أن ممارسات السلطات التركية ضد المناضلين والمناضلات المضربين عن الطعام يزيدنا إصراراً على تصعيد نضالنا حتى ضمان الحرية لقائدنا عبد الله أوجلان رغماً عن ممارسات وقمع الدولة التركية، ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال التهديدات التركية والمجازر التي يرتكبها  ضد الشعوب المضطهدة.

نناشد كافة المنظمات الحقوقية ومنظمة CPT بأن لاتقف صامتة جراء ما يحصل، يتوجب عليهم أخذ موقفاً لرفع العزلة على القائد الأممي عبد الله أوجلان و نحن الشبيبة سنعمل يداً واحدة حتى تحقيق النصر وكسر العزلة المفروضة على القائد".

البيان انتهى بترديد الشعارات التي تحي أوجلان  والمضربين عن الطعام.

(ح م/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً