عقوبات أمريكية جديدة على إيران وخطة "السلام" للأولى منحازة إلى الإسرائيليين

كشفت تقارير صحفية بأن واشنطن تحضر لعقوبات جديدة على طهران وعن وجود دلائل على قيام الإرهابيين في سيريلانكا بسلسلة هجمات أخرى، في حين أفرجت الرياض عن 4 نساء ناشطات وفيما يبدو أن صفقة القرن لن تكون لمصلحة الفلسطينيين.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة إلى رغبة واشنطن في فرض عقوبات جديدة على طهران ووجود أدلة على التخطيط لهجمات إرهابية أخرى في سيريلانكا ودعوة ترامب للنظام الفنزويلي بالكف عن القمع الوحشي وبروز ملامح خطة السلام الأمريكية بخصوص الصراع العربي - الإسرائيلي.

بعد النفط، واشنطن ترغب في فرض عقوبات على مصادر إيران الأخرى

تحدثت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية بأن واشنطن تدرس إخضاع مبيعات البتروكيماويات وتجارة التجزئة الإيرانية لعقوبات جديدة، وقالت الصحيفة: "إن الولايات المتحدة تدرس إخضاع مبيعات البتروكيماويات وتجارة التجزئة الإيرانية لعقوبات جديدة".

وكشفت الصحيفة الأميركية أن عقوبات واشنطن الجديدة ستطال بنوكاً وشركات، بهدف وقف مبيعات البتروكيماويات الإيرانية إلى سنغافورة ومبيعات السلع الاستهلاكية إلى أفغانستان.

سيريلانكا تجد أدلة على التخطيط لهجمات أخرى

نقلت الصحيفة عينها عن الشرطة السريلانكية قولها: "إن عمليات التوقيف والتفتيش للمواقع المرتبطة بتفجيرات عيد الفصح قد أظهرت أدلة مهمة على احتمال وقوع هجمات جديدة، لا سيما ضد المجتمع البوذي في البلاد".

وتقول الشرطة إن عمليات الاعتقال والتفتيش التي أجريت على عشرات المواقع ذات الصلة بمرتكبي تفجيرات عيد الفصح قد أظهرت أدلة مهمة على احتمال وقوع هجمات جديدة.

على الرغم من حالة الطوارئ التي أسفرت عن أكثر من 100 عملية اعتقال في 10 أيام، تقول السلطات السريلانكية إنها تشعر بقلق عميق من أن سلسلة ثانية من الهجمات يمكن أن تستهدف أماكن العبادة والمدارس من المجتمع البوذي، والتي لم تكن قد استهدفت في الهجمات الأولية على الكنائس المسيحية.

الإفراج مؤقتاً عن أربع ناشطات سعوديات

ومن جهتها تحدثت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن إفراج السلطات السعودية عن 4 ناشطات أخريات على الأقل الخميس في انتظار محاكمتهن، بحسب قول نشطاء، ما يرفع عدد النساء اللواتي أفرجن عنهن مؤقتاً إلى سبع.

وصرحت منظمة "القسط" لدعم حقوق الإنسان على تويتر "الإفراج المؤقت عن هتون الفاسي وأمل الحربي وميساء المانع وعبير نمنكاني، وورد الإفراج عن شدن العنزي" من دون تأكيد ذلك.

وذكر ناشط مقرب من عائلات 11 ناشطة يحاكمن في السعودية أنه تم الإفراج مؤقتاً عن خمس نساء.

ترامب يدعو لإنهاء القمع الوحشي في فنزويلا

وفي الشأن الفنزويلي أشارت صحيفة التايمز البريطانية إلى أن الرئيس دونالد ترامب دعا إلى إنهاء "القمع الوحشي" في فنزويلا وجدد تأكيد دعم الولايات المتحدة للشعب الفنزويلي.

وصرح الرئيس الأميركي بأن "صلواتنا تواكب الشعب الفنزويلي في معركته العادلة من أجل الحرية"، مضيفا أن "القمع الوحشي للشعب الفنزويلي يجب أن ينتهي سريعاً".

وتابع أن "الناس جائعون، ليس لديهم طعام ولا مياه في بلد كان الأغنى في العالم".

كوشنر يكشف بعض ملامح الخطة الأمريكية للسلام

نقلت صحيفة غارديان البريطانية عن صهر ترامب قوله: "إن خطة السلام القادمة في الشرق الأوسط ستكون 'مقبولة جداً' للفلسطينيين".

كشف جاريد كوشنر عن جوانب من خطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط ، وقال: "نريد للفلسطينيين أن يعيشوا حياة أفضل، ومن الناحية الأخرى ضمان أمن إسرائيل وأن تكون أكثر قوة". وأشار كوشنر إلى أن القدس عاصمة إسرائيل، جزء من أي اتفاقية نهائية.

وحول قرار تبعية الجولان إلى إسرائيل قال إن "إسرائيل سيطرت على هضبة الجولان لأكثر من خمسين سنة وهناك فوضى الآن في سوريا، لا شك في أن الجولان يجب أن تكون جزءاً من إسرائيل".

وحول وعد بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية السابقة خلال الانتخابات بالتزامه بضم بعض الأراضي في الضفة الغربية إلى إسرائيل، قال كوشنر "لم نناقش هذا الأمر، آمل أولاً أن يقوم بتشكيل حكومته وسنعطيه فرصة، وعندما يشكلها سنجلس ونتناقش، وآمل أن ينظر الطرفان بإيجابية للخطة، ولن تكون هناك خطوة أحادية، نحن نتطرق إلى القضايا الحقيقية، فنحن لا نتعامل مع الأعراض، نعمل على أن نقترح شيئاً يمكن أن يعالج المرض وإذا عالجت المرض فكثير من الأعراض ستختفي".

(م ش)


إقرأ أيضاً