عقب قتل سوزان ديركريكور مؤتمر ستار يدعو المجتمع الدولي لمحاسبة تركيا

استنكر مؤتمر ستار في إقليم عفرين انتهاكات المجموعات المرتزقة ضد النساء في إدلب وعفرين، ودعا المنظمات الحقوقية والإنسانية للتحرك فوراً لوقف هذه الانتهاكات.

وتجمّع العشرات من أعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية وأهالي مخيم برخدان في ساحة المخيم، بدعوة من مؤتمر ستار، للاحتجاج على انتهاكات المجموعات المرتزقة ضد النساء في مقاطعة عفرين ومنطقة إدلب.

وقُرئ خلال التجمع البيان الذي أصدره مؤتمر ستار بهذا الصدد باللغات الكردية والعربية والإنكليزية.

وجاء في البيان "نُدين ونستنكر جميع الأعمال الإرهابية الشنيعة التي يقوم بها مرتزقة الاحتلال التركي وأعوانه في سوريا عامةً، والانتهاكات الحاصلة بحق النساء (قتل وتعذيب وخطف واغتصاب). وقد تعرضت الآلاف من النساء لهذه الانتهاكات بدءاً من داعش وجبهة النصرة وانتهاء بما يسمى بالجيش الحر".

وأشار البيان أيضاً إلى حادثة اختطاف وقتل المرأة الأرمنية "سوزان ديركريكور" من قرية اليعقوبية في ريف إدلب والتي تم العثور على جثتها، وقد تعرضت للاغتصاب مراراً وتكراراً.

وأضاف البيان "هذه المرأة الأرمنية، عُذبت ورُجمت حتى الموت على أيدي الجهاديين. كما امتد رجس الإرهاب لنساء عفرين، بعد احتلالها من قبل المرتزقة فانتحار (آرين صلاح كلو) في عفرين حي الأشرفية كان نتيجة المضايقات والاعتداءات من قبل المرتزقة.

وناشد مؤتمر ستار في ختام بيانه "جميع نساء العالم للوقوف بوجهة هذه الانتهاكات الوحشية بحق النساء والإنسانية"، كما طالب المنظمات الحقوقية ودول العالم القيام بواجبهم واتخاذ المواقف الحازمة تجاه هذه "الأعمال الإجرامية والانتهاكات بحق النساء التي تجاوزت كافة الأعراف والقوانين الدولية".

(ك)


إقرأ أيضاً