عضو في البارتي: يجب قطع الصلات مع الجهات التي تعادي القضية الكردية

دعا عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، بعض من الساسة والأحزاب السياسية الكردية للتراجع عن مواقفهم وأجنداتهم وعلاقاتهم مع بعض الأطراف التي تعادي القضية الكردية.

ومنذ مطلع العام الجاري، يسعى المؤتمر الوطني الكردستاني-  روج آفا من خلال مبادرة أطلقها لتوحيد الصف الكردي.

وكان آخر قرار توصلت إليه الاطراف السياسية المنضمة للمبادرة هو عقد كونفرانس توحيد الصف الكردي.

إلا أن تلك الجهود قوبلت بعراقيل من بعض الأطراف التي لا تروق لها وحدة الصف الكردي.

وفي هذا السياق، قال عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) شوكت برازي" انعقاد كونفرانس توحيد الصف الكردي هو حاجة قومية ووطنية وسياسية، وخاصةً في ظل الظروف التي تمر بها الأمة الكردية عامةً، من أجل حماية المناطق التي تحررت بفضل دماء أبنائها من الشهداء".

'على الجميع أن يساهم في انعقاد كونفرانس توحيد الصف الكردي'

وأكّد برازي، أنه "آن الأوان بأن يتخلى بعض الساسة الكرد وبعض الأحزاب السياسية عن مواقفهم وأجنداتهم وعلاقاتهم مع بعض الأطراف الذين يضمرون للقضية الكردية، كل الحقد والكراهية والعداء، وأن يلتفتوا إلى حقوق شعبهم ويوحدوا صفهم في الإطار السياسي وفق المرحلة الراهنة والحسّاسة".

وأضاف "على الجميع أن يساهم في انعقاد كونفرانس توحيد الصف الكردي، وفي إنجاحه".

ومن الأطراف التي تتملص من مهامها، قال برازي " الأحزاب السياسية عليها أن تقوم بواجبها في هذه المرحلة الحساسة، وأن تقدم العمل والجهد الكبيرين للوصول إلى ما نصبو إليه، من أجل هذا الشعب ومصلحته وكل مكوّناته الوطنية".

وناشد برازي في نهاية حديثه، كافة الأطراف وكل المعنيين وكل السياسيين والأحزاب السياسية بأن يقومون بواجبهم القيمي والأخلاقي والسياسي باتجاه شعبهم في هذه المرحلة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً