عرض عسكري وحفل للمقاتلين فرحاً بدحر داعش

قدمت وحدات حماية الشعب والمرأة مراسم عسكرية في ناحية عامودا في إقليم الجزيرة، بمناسبة الانتصار على مرتزقة داعش؛ في نفس السياق نظم مجلس الناحية ومجلس عوائل الشهداء حفلاً للمقاتلين والمقاتلات.

بعد الإعلان بشكل رسمي من قبل قوات سوريا الديمقراطية الانتصار على مرتزقة داعش، نظمت احتفالات في كافة مناطق شمال وشرق سوريا بهذا الانتصار العظيم، الذي تحقق بفضل دماء الشهداء وتضحيات أبناء شمال وشرق سوريا بكافة مكوناته من كرد وعرب وسريان المنضمين لصفوف القوات ووحدات حماية الشعب والمرأة.

وفي هذا الصدد، نظمت وحدات حماية الشعب وقوات واجب الدفاع الذاتي، اليوم، عرضاً عسكرياً في مزار الشهيد إسماعيل بناحية عامودا، بمناسبة دحر مرتزقة داعش من على كامل جغرافية شمال وشرق سوريا عسكرياً، بحضور عوائل الشهداء وأبناء الناحية.

بعدها تحدث القيادي في وحدات حماية الشعب روبار ديريك، وأشار إلى أن  وحداتهم وقوات سوريا الديمقراطية تحارب مرتزقة داعش منذ 5 أعوام، بهدف القضاء على الأفكار المتطرفة التي كان  يحاول المرتزقة زرعها في المجتمع، وقال: "هؤلاء المرتزقة حاولوا تمزيق نسيج المنطقة. أينما حلّوا نشروا الفساد والقتل والدمار".

وأوضح روبار ديرك إلى أن وحداتهم وقوات سوريا الديمقراطية وبعد 5 أعوام تمكنوا من دحر مرتزقة داعش، وقدموا تضحيات كبيرة، وأثنى على جهود وصمود شعب شمال وشرق سوريا بكافة مكوناته الذين وقوفوا بجانب ابنائهم في جبهات القتال منذ بدء الهجمات على مناطق شمال وشرق سوريا.

وبعدها توجه المقاتلون والمقاتلات المشاركين في العرض العسكري صوب صالة السيران سيراً على الاقدام، مرددين الشعارات التي تمجد الشهداء وتخلد ذكرهم، وتحيّ قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان ومقاومته في سجن إيمرالي، للمشاركة في الاحتفالية التي أقيمت لهم من قبل مجلس ناحية عامودا ومجلس عوائل الشهداء.

ولدى وصولهم لصالة السيران التي زُينت بصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وصور الشهداء، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية، ووحدات حماية الشعب والمرأة، وأعلام مجلس عوائل الشهداء، والاعلام والرموز الدالة على ثورة روج آفا، استقبلوا من قبل الأهالي بحفاوة.

وبدأ الحفل بإلقاء كل من زيور علي كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء في ناحية عامودا، والرئيس المشترك لمجلس ناحية عامودا عبدالله احمد، باركا الانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، وعلى جميع الحضور والمقاتلين والمقاتلات وعموم الشعب في شمال وشرق سوريا.

وبعد انتهاء الكلمات عرضت عدّة فقرات غنائية قدمها الفنان صفقان اوركيش الذي أهدى أغنيته الجديدة بعنوان "Hezen DAISE SIKANDIN SERVENEN ME " للمقاتلين والمقاتلات، وتلاه تقديم أعضاء مركز هوري للثقافة والفن بناحية عامودا عدّة فقرات غنائية ثورية.

(س ع- ر ت/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً