عدد ضحايا مجزرة مخيم النيرب يرتفع إلى 12 فقيداً

ارتكب مرتزقة الاحتلال التركي مجزرة بحق القاطنين في مخيم النيرب جنوب شرق مدينة حلب يوم أمس، وارتفع عدد ضحاياها ليصل إلى 12 فقيداً بينهم 3 أطفال وامرأتان.

يستمر التصعيد في مناطق ما يسمى " خفض التصعيد" وسط قصف عنيف لطائرات النظام السوري والروسي، وفي المقابل ارتكب المرتزقة التابعون لدولة الاحتلال التركي مساء أمس مجزرة بحق القاطنين في مخيم النيرب جنوب شرق مدينة حلب أثناء استهدافهم المخيم بالقذائف والصواريخ والتي راح ضحيتها بحسب الحصيلة الأخيرة 12 مواطناً بينهم 3 أطفال وامرأتان، بالإضافة إلى عدد من الجرحى.

بالإضافة إلى ذلك فقد رجل وامرأة حياتهما وأُصيب آخرون بجراح جراء سقوط قذائف أطلقها المرتزقة على أماكن في حي الجميلية ومحيطه بمدينة حلب، حيث أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط عشرات القذائف الصاروخية التي أطلقها المرتزقة منذ ما بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء وحتى ساعات الصباح الأولى اليوم الأربعاء على مناطق في أحياء السريان الجديدة والجميلية وشارع تشرين ومساكن السبيل والزهراء وشارع النيل ومحيط الموكامبو بالقسم الغربي من مدينة حلب.

فيما استهدف المرتزقة أماكن في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي بشكل عشوائي بالصواريخ.

وفي السياق ذاته أعلنت قوات النظام بسط سيطرتها على بلدة الحويز بريف حماة.

(آ س)


إقرأ أيضاً