عائلة الشهيد سرخبون تحمّل روسيا مسؤولية استشهاد ابنها

حمّلت عائلة الشهيد سرخبون بنكين علي روسيا المسؤولية استشهاد على يد جنود الاحتلال التركي أثناء احتجاجه مع الأهالي رفضاً لعبور مصفحات الاحتلال التركي، وقالوا "نحمل روسيا الاتحادية مسؤولية استشهاد أبننا لأنها الضامنة للاتفاق المبرم".  

وكانت دورية روسية تركيا والتي تعتبر الثلاثة من نوعها تدخل شمال شرق سوريا حسب الاتفاق المبرم بين الجانبين، وهذه الدورية لاقت كمثيلتها رفضاً شعبياً لأي دورية للاحتلال التركي في المنطقة، حيث استمر الاحتلال التركي في انتهاكاته وهاجم المدنيين حيث استشهد شاب وأصيب آخرون.

وفي هذا الإطار أصدرت عائلة الشهيد سرخبون بنكين علي بياناً كتابياً للرأي العام، حول استشهاد أبنه على يد الاحتلال التركي وحملت فيها روسيا الاتحادية المسؤولية.

وجاء في البيان:

"خرجت دورية روسية تركية في الـ 8 تشرين الثاني ضمن منطقة أليان الوقعة شمالي ناحيتي جل آغا وكركي لكي، وعليه عبر أهالي المنطقة أثناء مرور الدورية الروسية- التركية المشتركة بصدور عارية عن رفضهم واستنكارهم بشكل سلمي للعدوان التركي اللاشرعي على مدننا وقرانا في شمال وشرق سوريا.

وبحسب الاتفاق المبرم بين كل من ورسيا الاتحادية والدولة التركية المحتلة في الـ 22 تشرين الأول ستخرج دوريات مشتركة بين الجانبين بضمانات روسية.

خلال تجول الدورية المشتركة في منطقة أليان دهست إحدى مصفحات الاحتلال التركي أبننا سرخبون بنكين علي أثناء تعبيره مع الأهالي بصدورهم العارية عن رفضهم وسخطهم لعبور مصفحات الاحتلال التركي الذي هجر الآلاف من أبناء المنطقة وارتكب عدة مجازر بحق المدنيين.

بعد دهس المصفحة التركية لسرخبون نقل إلى مشفى ديرك ورغم محاولات الكادر الطبي إلا إنه فارق الحياة.

لذلك، أننا كعائلة الشهيد سرخبون بنكين علي نحمل روسيا الاتحادية استشهاد ابننا لأنها الضامنة للاتفاق المبرم".

(أب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً