عائلة أرمنية في الخطوط الأمامية تقول: الدفاع عن الأرض شرف

عائلة سركيس أول عائلة أرمنية انضمت إلى ثورة روج آفا عام 2011 واستمرت في النضال إلى الآن حيث يأخذ أفرادها مكانهم في الجبهات الأمامية للدفاع عن وطنهم.

تستمر هجمات دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها على ناحية تل تمر، ويقوم المجلس العسكري السريانيبالدفاع عن المنطقة في وجه الهجمات في إطار حق الدفاع المشروع، كما أن هناك عوائل أرمنية انضمت إلى القتال في الجبهات الأمامية للدفاع عن أرضها.

أول عائلة أرمنية في شمال وشرق سوريا انضمت لثورة روج آفا هي عائلة سركيس. منذ 8 سنوات وأفراد عائلة سركيس؛ الزوج والزوجة والبنات نينوى، سيلفا وتالين وبإيمانهم  الكبير يأخذون مكانهم ضمن العائلة الكبيرة، على حد وصفهم، والآن هم يقاومون في ناحية تل تمر في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته.

استمدوا قوتهم من فكر القائد أوجلان

سولين سركيس الأم لـ 8 أبناء تأخذ مكانها في الجبهات الأمامية مع زوجها وثلاثة من بناتها، تقول سولين عن انضمامها للنضال والمقاومة بأنها وجدت أنه من حقها النضال والدفاع عن وطنها وتتابع بالقول:" منذ بداية عام 2012 قاتلت مع زوجي وثلاثة من بناتي ضد مرتزقة جبهة النصرة. كامرأة أرمنية استمدت قوتي منذ البداية من فكر القائد آبو، وعائلتي هي أول عائلة أرمنية انضمت إلى المجال العسكري للتصدي للهجمات، منذ الانضمام وحتى الآن ارتدينا ثوب الشرف والكرامة وأنا سعيدة بهذا الأمر ولا أستطيع التعبير عن مشاعري. هذا السلاح سيكون ضمانة وجودنا ونهاية المرتزقة".

'العائلة الكبيرة هي أساس قوتي'

المقاتلة سولين تقول " قبل الالتحاق بالقوات العسكرية كنت أفكر في عائلتي. ولكن العائلة الكبيرة هي أساس قوتي. إذا لم أكن قادرة على حماية العائلة الكبيرة كيف سأكون قادرة على حماية أطفالي. نتعرض لهجوم من قبل المرتزقة لا أكفر في أطفالي لأني أفكر بالوطن والقائد والرفاق والرفيقات في الجبهات". 

'كلنا متحدون أمام هجمات المحتلين'

وترى سولين في الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا امتداداً لمجازر الدولة العثمانية بحق الأرمن، وتضيف " ارتكبوا مجزرة بحق الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى والآن يريدون تكرار المجزرة. أردوغان لا يعترف بأي شيء لا علاقة له بالإنسانية وقيمها. سنقاوم حتى يتأكدوا أننا انتصرنا. جميعنا من أرمن وعرب وكرد وآشور متحدون أمام هجمات المحتلين".

وتتابع المقاتلة " في البداية تعرضنا للهجوم باسم جبهة النصرة وبعد هزيمتهم هاجمتنا الدولة التركية عبر داعش ومرة أخرى هزمناهم. الدولة التركية تغير أسماء مجموعات المرتزقة فقط ولكنها لن تصل إلى ما تريده".

'الدفاع عن الأرض شرف لنا'

هوسيب سركيس مقاتل في المجلس العسكري السرياني وزوج سولين يقول " الدولة التركية تهدف للقضاء على جميع مكونات شمال وشرق سوريا".

وقتل الكثير من أقرباء سركيس خلال المجازر العثمانية خلال الخرب العالمية الأولى.

ويضيف المقاتل " لن نخاف من المرتزقة وسندافع عن أرضنا فلنستشهد لا شيء يخيفنا الدفاع عن الأرض شرف لنا".

ودعت العائلة الأرمنية، الجميع للعودة إلى الديار والمشاركة في واجب الدفاع.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً