عائشة أفندي: ليلى قالت لي إنها واثقة بأننا نتجه إلى النصر

قالت عائشة أفندي بأن صمت العالم حيال حملة الإضراب عن الطعام التي تقودها البرلمانية ليلى كوفن "يدل على أن المؤامرة ضد الشعب الكردي مستمرة".

تدخل البرلمانية في حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن منذ الـ 8 من شهر تشرين الثاني عام 2018، مطالبةً برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، دخلت ليلى يومها الـ 180. وبعد ليلى كوفن أعلن مئات النشطاء والمعتقلين الإضراب عن الطعام مطالبين برفع العزلة عن أوجلان، وعلى الرغم من ذلك فلا يزال العالم صامتاً.

بصدد هذا الموضوع أجرت وكالتنا لقاءاً مع عضوة إدارة لجنة العلاقات في حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني عائشة أفندي، والتي قالت "في شخص ليلى كوفن بدأ المئات من الأشخاص حملات إضراب عن الطعام، لأن إضراب ليلى أعطى صدىً واسعاً في العالم وأثّر على العدو بشكل كبير. الدولة التركية أرادت عبر السماح لشقيق أوجلان بزيارته، إيقاف حملات الإضراب عن الطعام لكنها فشلت".

وأشارت عائشة أن هدف الدولة التركية من الإفراج عن ليلى كوفن التي كانت تضرب عن الطعام في السجن "هو إيقاف إضراب ليلى عن الطعام، لكن مع تفاقم وضعها الصحي الرديء، استمرت ليلى في إضرابها، فهي تضعف جسدياً لكن تمنح القوة لمحيطها".

رسالة ليلى كوفن لشعب كردستان

عائشة أفندي كانت قد تحدثت في وقتٍ سابق مع ليلى كوفن عبر اتصال هاتفي، وسردت حديثها معها لوكالتنا ANHA، وقالت "ليلى منحتني القوة، عندما رأيت أنها تضرب عن الطعام منذ 180 يوماً بالرغم من عمرها المتقدم، فهي لا تزال تتمتع بمعنويات عالية. ليلى قالت لي: "نحن نمّر في وضع مهم جداً، لأن هناك مقاومة جديرة جداً، مطلبي واضح، لكنني واثقة بأننا نتجه نحو النصر. عندما أرى أن هناك المئات يضربون عن الطعام، وهناك مسيرات في مختلف أنحاء العالم، أستمد قوة كبيرة، أرسل سلامي وتحياتي لكافة شعب روج آفا".

عائشة قالت بأنه يجب أن يتم مساندة المضربين عن الطعام "وبناء حلقة مقاومة حولهم، كما يقاوم المضربون يجب علينا أيضاً أن نقاوم، يجب تصعيد النضال. هناك تهديدات ضدنا، يجب أن نكون جاهزين لأي هجوم يُشّن ضدنا".

أهداف المضربين ستتحقق

وتابعت عائشة أفندي "تحقيق أهداف المضربين عن الطعام بيدنا، يجب علينا مساندة مقاومتهم والعمل بشكل جدي لكي نرفع العزلة عن القائد وإجراء لقاءات معه".

إضراب عن الطعام حتى الموت

ويواصل 15 معتقلاً سياسياً في سجون بكركوي في اسطنبول، كبزة في كوجالي، وان وآمد الإضراب عن الطعام منذ 7 أيام. المعتقلين الذين أعلنوا الإضراب عن الطعام حتى الموت هم كل من نسرين آكول، شكران أيدن، زوزان جيجك في سجن بكر كوي للنساء. آرديل جشمه، آسلي دوغان في سجن كبزة للنساء، أحمد آنكي، أوزهان جيهان، وداد أوزكار، إحسان بولوت، أرول جليك في سجن وان، أنكين آكهان، آنور دورماز، أحمد توبكايا، عبد الخلوق كابلان وفرهاد توركاي في سجن آمد.

(ن ح)

ANHA                                            


إقرأ أيضاً