ظريف: مستعدون للتراجع إذ التزمت أوروبا بمصالح إيران

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن طهران مستعدة للعودة عن قرارها الحد من التزاماتها بالاتفاق النووي، إذا نفّذت أوروبا التزاماتها فيما يتعلق بمصالح إيران.

خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن إيران أثبتت التزامها بالاتفاق النووي، وإن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكّدت ذلك من خلال 15 تقريراً، معتبراً أن الخطوات الإيرانية مشروعة ومبنية على الاتفاق النووي، معرباً عن أمله في أن تؤتي جهود ألمانيا وبقية أطراف الاتفاق النووي ثمارها، حسب ما أكّدته شبكة روسيا اليوم.

ومن جهته، أكّد وزير الخارجية الألماني هايكو أن ألمانيا ما زالت تدعم الاتفاق النووي، معتبراً أن "انسحاب واشنطن من الاتفاق حال دون تحقيق مصالح طهران، لذلك فإننا نسعى للتعويض عن ذلك من خلال تفعيل الآليات المالية".

وشدد ماس على حرص برلين على مواصلة الحوار مع إيران في الظروف الراهنة، وقال إن "الدول الأوروبية لا يمكنها تحقيق المعجزات، لكنها ستسعى للحفاظ على الاتفاق النووي".

وكشفت الخارجية الألمانية أن زيارة ماس إلى طهران جاءت بالاتفاق والتنسيق مع بريطانيا وفرنسا اللتين تدعمان الاتفاق النووي، وتتزامن مع جهود يبذلها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لتجنيب المنطقة ويلات الحرب، وجرت مناقشتها مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

(آ س)


إقرأ أيضاً