ظريف يزور سوريا ومن ثم تركيا

قالت وكالة "إسنا" الإيرانية، إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيتوجه على رأس وفد سياسي اليوم الثلاثاء، إلى دمشق في زيارة تستمر يومين وسيغادر منها إلى تركيا.

بحسب التلفزيون الإيراني، فإن جواد غادر البلاد اليوم متوجهاً إلى دمشق، ومن المقرر أن يلتقي برئيس النظام السوري بشار الأسد، كما سيعقد لقاءات مع وزير خارجية النظام وليد المعلم، ورئيس الوزراء عماد خميس.

وقالت "إسنا" إن ظريف سيتابع أهم القضايا المشتركة المرتبطة بالعلاقات الثنائية، وتنسيق المواقف في أهم القضايا الإقليمية والدولية.

واتصل سفير النظام السوري في طهران عدنان محمود بوزير الخارجية الإيراني، وأبلغه بدعوة من رئيس النظام بشار الأسد لزيارة دمشق.

وجاء الاتصال الهاتفي بعد المحادثات الهاتفية التي جرت بين وزيري الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والسوري وليد المعلم عقب تراجع ظريف عن استقالته.

واستقال ظريف من منصبه يوم 25 شباط/فبراير الماضي، عقب زيارة بشار الأسد إلى طهران، دون أن يوضّح الأسباب، لكن مراقبين فسّروها على أنها احتجاج منه على عدم تنسيق القيادة الإيرانية معه حول زيارة الأسد.

(م ش)


إقرأ أيضاً