طهران وواشنطن تحاولان تهدئة التوتر بينهما واتفاق على فترة انتقالية في السودان

في الوقت التي تتصاعد حدة التوتر بين كل من الولايات المتحدة وايران يحاول الساسة والعسكريين في العالم تهدئة تلك التوترات التي قد تكون لها عواقب وخيمة على الصعيد العالمي، في حين يتوصل كل من المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير على فترة انتقالية في الحكم لمدة ثلاث سنوات.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأربعاء إلى  المحاولات التي تسعى إلى  التهدئة بين واشنطن وطهران والخلافات الواسعة بين روسيا والولايات المتحدة والاتفاق على فترة انتقالية في السودان.

ضابط بريطاني كبير: لا يوجد تهديد متزايد لإيران في سوريا أو العراق

أعلن التحالف الدولي ضد داعش رفع درجة التأهب إلى  الدرجة القصوى إثر تهديدات وشيكة للقوات الأميركية في العراق.

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن القيادة المركزية الأميركية في بيان الثلاثاء إن هناك "معلومات أمنية تؤكد وجود تهديدات إيرانية موثوق فيها وهي متوفرة لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية".

وأضافت إن هذه التهديدات الإيرانية "دفعت قيادة التحالف الدولي في العراق وسوريا إلى  اتخاذ أعلى تدابير الحيطة والتأهب على ضوء معلومات وشيكة بحصول هجمات ضد القوات الأميركية في العراق".

وكان نائب عمليات التحالف الجنرال كريس غيكا قد صرّح أمام الصحافيين في البنتاغون بأنه ليس لدى قيادته أي معلومات عن وجود تهديدات إيرانية، الأمر الذي أثار انزعاج مكتب وزير الدفاع بالوكالة باتريك شانهان، الذي كلّف القيادة المركزية إصدار هذا البيان، تصويباً للأخطاء التي صدرت عن غيكا، حسب ما أفاد به مراسل الحرة.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية بيل أوربان إن القوات الأميركية "في حالة تأهب قصوى حيث نواصل مراقبة التهديدات الموثوقة وربما الوشيكة للقوات الأميركية في العراق عن كثب".

اتفاق على فترة انتقالية من ثلاث سنوات في السودان

اتفق كل من المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير، بحسب صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، على أن تكون الفترة الانتقالية لمدة ثلاث سنوات، حسبما أعلن الطرفان في مؤتمر صحفي.

وقال ممثل المجلس العسكري في كلمة مشتركة بين الطرفين بعد المفاوضات التي استمرت حتى مساء الثلاثاء: "تم الاتفاق على كامل صلاحيات مجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي، وأن تكون الفترة الانتقالية ثلاث سنوات، على أن تكون الأشهر الست الأولى منها هو التوقيع على اتفاقيات السلام ووقف الحرب في كل أرجاء الوطن الحبيب".

واتفق الطرفان على هياكل الحكم في السودان خلال الفترة الانتقالية على أن تتكون من ثلاث مستويات، هي مجلس السيادة (يتم تشكيله بالاتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير)، ومجلس وزراء يتم ترشيحه بواسطة قوى إعلان الحرية والتغيير، ومجلس تشريعي (يتكون بنسبة 67 في المئة للقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، و33 في المئة للقوى الأخرى بالتشاور ما بين مجلس السيادة وقوى الحرية والتغيير).

وأعلن ممثل قوى الحرية والتغيير الاتفاق على تشكيل لجنة تحقيق في ما تم من استهداف للمعتصمين في ساحات الاعتصام.

وتعهد ممثل الجيش بإتمام الاتفاق حول بقية النقاط الأخرى خلال أقل من 24 ساعة.

ومن المقرر أن تشمل المفاوضات الأربعاء نسبة تمثيل المدنيين والعسكريين في المجلس السيادي وهي النقطة التي أثارت الكثير من الخلاف والجدل، ما علّق المفاوضات بين الطرفين لفترة.

الولايات المتحدة وروسيا تلتزمان بإصلاح العلاقات، لكن الاحتكاكات لا تزال قائمة

تحدثت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية عن زيارة مايك بومبيو في أول زيارة له كوزير للخارجية حيث قال إن الإدارة "مستعدة لإيجاد أرضية مشتركة" ؛ مع وجود فجوة واسعة بخصوص الأزمات العالمية.

وقال وزير الخارجية بومبيو إن الولايات المتحدة لا تبحث عن حرب مع إيران خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ، سُئل وزير الخارجية مايك بومبيو عما إذا كانت الولايات المتحدة تختار استراتيجية القوة مع إيران.

 أعربت الولايات المتحدة وروسيا عن استعدادهما لإصلاح العلاقات المتوترة ، حتى مع استمرار الخلاف بينهما بشأن الأزمات في أوكرانيا وفنزويلا وإيران وكوريا الشمالية.

التوترات تتلاشى مع تراجع الولايات المتحدة وإيران في الحديث عن الحرب

تحدثت صحيفة الواشنطن تايمز الامريكية بطريقة مختلفة عن باقي الصحف العالمية حيث قالت بأنه على الرغم من تصاعد التوتر بين كل من واشنطن وطهران من استهداف عدة سفن نفطية قبالة سواحل الإمارات بالإضافة إلى  تعرض منشآت نفطية سعودية صباح الثلاثاء لهجوم بطائرات مسيرة مفخخة، أدى لتوقف محطتي ضخ لخط الأنابيب الذي ينقل النفط السعودي من حقول بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، فإن ترامب نفى إرسال 120ألف جندي لمواجهة إيران عسكرياً ومن جهته أصر المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي أيضاً على أنه لن تكون هناك حرب بين الولايات المتحدة وإيران.

كما قلل وزير الخارجية مايك بومبيو من احتمال الصراع في اجتماع يوم الثلاثاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي، وأخبر المراسلين أنه على الرغم من المخاوف العميقة بشأن السياسات الإيرانية ، "نحن في الأساس لا نسعى إلى  الحرب مع إيران".

(م ش)


إقرأ أيضاً