طهران تقول إنها امتنعت عن إسقاط طائرة أمريكية ثانية تحمل 35 عسكرياً

قال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني، أمير علي حاجي زاده، إن دفاعاتهم الجوية كانت قادرة على إسقاط طائرة استطلاع أمريكية ثانية كانت تقل 35 عسكرياً ولكنها امتنعت عن ذلك لأن هدفها من إسقاط الطائرة الأولى كان "توجيه إنذار للإرهابيين الأمريكيين".

أعلنت طهران أن دفاعها الجوي امتنع عن إسقاط طائرة استطلاع أمريكية ثانية من طراز P8 كان على متنها 35 جندياً أمريكياً.

وقال أمير علي حاجي زاده بهذا الصدد: "دفاعاتنا الجوية كانت قادرة على إسقاط طائرة استطلاع ثانية من طراز P-8 كان على متنها 35 عسكريا أمريكيا كانت على مقربة من الطائرة المسيرة غلوبال هوك لكنها امتنعت عن ذلك".

وبحسب ما قاله زاده للتلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الجمعة، فأنهم لم يسقطوا تلك الطائرة لأن "هدفنا من إسقاط غلوبال هوك كان توجيه إنذار للإرهابيين الأمريكيين".

كما أشار زاده، أن قرار استهداف الطائرة الأمريكية المسيرة وإسقاطها اتخذ بعد تحذيرها ثلاث مرات، بحسب ما نقلته روسيا اليوم.

وأكد أن آخر إنذار وجه للطائرة كان عند الساعة 03:55 فجراً، إلا أن عدم استجابتها للتحذيرات دفع بقواته لاتخاذ قرار إسقاطها في الساعة 04:05.

وأضاف أن الطائرة الأمريكية "تجاوزت الحدود الإيرانية"، وهددت أمن البلاد بعد إقلاعها من العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأشار إلى أن قواته انتشلت القطع الخفيفة الطافية التي تبقت من الطائرة، فيما غرقت القطع الأثقل في البحر، كما يجري نقل حطامها حاليا إلى العاصمة طهران.

ويذكر أن طهران نشرت اليوم مجموعة صور تظهر أجزاء مختلفة، تقول إنها للطائرة الأمريكية المسيرة التي تم إسقاطها بصواريخ "خرداد 3" الإيرانية.

(ح)


إقرأ أيضاً