طلبة عفرين يباركون انتصار قسد ويحيَّون مقاومة المضربين

باركت حركة الطلبة الديمقراطيين في عفرين انتصار قوات سوريا الديمقراطية وحيت مقاومة ليلى كوفن ورفاقها، واستذكرت شهداء حملة الإضراب عن الطعام، مناشدة الرأي العام والمنظمات الإنسانية أن تتحرك لتحقيق مطالب المضربين، وفع العزلة عن أوجلان وانهاء الاحتلال التركي لعفرين.

في شهر آذار الذي يتميز بخصوصية لدى الشعب الكردي تم الإعلان عن القضاء على خلافة داعش في شمال وشرق سوريا وبهذه المناسبة التاريخية أصدرت حركة الطلبة الديمقراطيين لعفرين بياناً في الشهباء.

قرأت البيان الإدارية في حركة الطلبة الديمقراطيين هيفا هاشم، وجاء في البيان:

" إلى الرأي العام العالمي

تاريخ الكرد حافل بالبطولات والمقاومة بالإضافة إلى الألم والمعاناة، ولكن نتيجة تلك المقاومات كانت النصر دائماً.

واليوم التاريخ يعيد نفسه مرة أخرى وخاصة في شهر آذار شهر الانتصارات. فكما حرر كاوا الحداد كافة الشعوب المضطهدة والمظلومة من استبداد الضحاك السفاح وأشعل شعلة النصر وحملها اليوم مرة أخرى وفي التاريخ نفسه حررت قوات سوريا الديمقراطية كافة الشعوب المحتلة والمضطهدة من ظلم مرتزقة داعش وهزمت امبراطورية داعش.

كما أن مقاومة المرأة وإصرارها والمتمثلة بمقاومة ليلى كوفن البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي في إضرابها المفتوح عن الطعام ومقاومة رفاقها المضربين ستتحول إلى ضمان لحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وستُسقط الامبراطورية العثمانية.

نحن كطلبة عفرين أمل المستقبل الحر نحيي ونبارك انتصار قوات سوريا الديمقراطية ومقاومة ليلى كوفن ورفاقها ونستذكر شهداء حملة الإضراب عن الطعام بامتنان.

وفي الختام نناشد الرأي العام والمنظمات الإنسانية  أن تقوم بتحقيق مطالب المضربين عن الطعام وتتخذ التدابير اللازمة لهم وأن تكون متعاونة لإخراج جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من عفرين وتحريرها".

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً