طلبة إقليم عفرين يحتفلون بعيد اللغة الكردية

تحت شعار "بروح 15 أيار سنحرر عفرين" احتفل اليوم المئات من طلبة مدرسة الأحداث في مقاطعة الشهباء بعيد اللغة الكردية.

وتجمع المئات من الطلبة مع ذويهم في ساحة مدرسة الاحداث، التي كانت مزينة بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والمناضلة ليلى كوفن وشهداء مقاومة العصر ولافتا كتبت عليها "بروح 15 أيار سنحرر عفرين" وذلك للاحتفال بعيد اللغة الكردية.

الاحتفالية بدأت بوقف الحضور دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل الإداري في لجنة تعليم المجتمع الديمقراطية دلشاد أمارة، والإدارية في مؤتمر ستار هيفي مصطفى.

حيث هنأت الكلمات هذه المناسبة على عموم الشعب الكردي وكافة الطلبة والمعلمين.

وأشارت الكلمات أن الاحتلال التركي وخلال عدوانه على مقاطعة عفرين استهدف في المقام الأول الهوية واللغة الكردية بهدف محو وجود الشعب الكردي على أرضه، وتغيير ديمغرافية عفرين الكردية.

وأكدت الكلمات أنهم سيواصلون النضال والمقاومة بكافة الأشكال للحفاظ على اللغة الأم وتحرير عفرين والعودة إليها منتصرين.

بعدها ألقى عدد من الطلبة قصائد شعري باللغة الكردية تحاكي المعاناة التي لاقها أهالي عفرين جراء العدوان التركي عليهم.

من ثم عرضت فرقة الشهيد عكيد للرقص الفلكلورية بعض الفقرات من الراقصة.

واختتمت الاحتفالية بتقديم الطلبة فقرات غنائية من الفلكلور العفريني، والتي عقد الحضور حلقات الدبكة على وقعها.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً