طلاب منبج و تربه سبيه يستنكرون مجزرة تل رفعت

أدان طلاب ناحية تربه سبيه ومدينة منبج المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت، وطالبوا منظمات حقوق الإنسان بإيقاف تركيا عن الجرائم بحق الأطفال أدان طلاب ناحية تربه سبيه ومدينة منبج المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت، وطالبوا منظمات حقوق الإنسان بإيقاف تركيا عن الجرائم بحق الأطفال.

ارتكب الاحتلال التركي في 2 كانون الأول مجزرة بحق أهالي عفرين النازحين قسراً إلى الشهباء، بعد استهداف ناحية تل رفعت بعدد من القذائف، أدت إلى استشهاد 10 مدنيين بينهم 8 أطفال، بالإضافة لجرح 12 آخرين، واستنكر طلاب ناحية تربه سبيه في مقاطعة قامشلو وطلاب مدينة منبج هذه المجزرة وذلك عبر بيانين منفصلين.

منبج

أدان طلاب مدرسة راغب هارون الابتدائية بحي الحزاونة في مدينة منبج المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق الأطفال وذلك خلال وقفة احتجاجية.

ورفع الطلاب صوراً لضحايا المجزرة ولا فتات كُتب عليها " إننا لسنا إرهابيين بل أردوغان هو الإرهابي وخليفة البغدادي"، "حمينا أطفال العالم من الإرهاب واليوم العالم صامت تجاه إرهاب أردوغان القاتل لأطفالنا".

ووقف الطلاب دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها ترديد الشعارات "لا للعنف، لا لقتل، لا للإرهاب".

قامشلو

وفي ناحية تربه سبيه بمقاطعة قامشلو أصدر طلبة ناحية تربة سبيه بياناً استنكروا فيه المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق أطفال عفرين.

حيث أُلقي البيان أمام مدرسة خولة للإناث، بحضور العشرات من الطلبة، حاملين يافطة كُتب عليها باللغة الإنكليزية "لا للغطرسة التركية، ولا للخيانة الأمريكية، ولا للتغيير الديموغرافي، ونعم لمحاكمة تركيا" وقُرئ البيان من قبل الطالبة دلفين سليمان.  

واستنكر البيان المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في مناطق شمال وشرق سوريا، كما أدانوا المجزرة التي ارتكبها في الـ 2 كانون الأول بحق اطفال عفرين والنازحين قسراً لناحية تل رفعت.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً