طلاب جامعة روج آفا يطلقون حملة لمقاطعة البضائع التركية

أطلق طلبة جامعة روج آفا حملة لمقاطعة البضائع التركية، وقال الطلبة إن البضائع التركية تفوح منها رائحة الدم".

وأصدر طلبة جامعة روج آفا اليوم بياناً كتابياً أعلنوا فيه بدء حملة لمقاطعة البضائع التركية. تنديداً بالهجوم الذي يشنه الاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

البيان تطرق إلى الهجمة العدوانية التي تشنها دولة الاحتلال التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا، حيث استنفرت دولة الاحتلال كامل مؤسساتها بما فيها الاقتصادية لدعم هذه الهجمة. مشيراً إلى أحد مصادر تمويل هذه الهجمة تأتي من التجارة وبيع البضائع التركية.

البيان ثمن الحملات التي نظمها أبناء الشعب الكردي في جنوب وشرق كردستان لمقاطعة البضائع التركية مشيراً أن حملاتهم أسفرت حتى الآن عن نتائج إيجابية، وتوجه البيان بالشكر إلى أهالي جنوب وشرق كردستان ممن شاركوا في هذه الحملة.

وأضاف البيان "باسم طلاب جامعة روج آفا نعلن الانضمام إلى حملة مقاطعة البضائع التركية ونناشد أبناء شعبنا بالامتناع عن شراء البضائع التركية.

كل ليرة تدخل في حساب الدولة التركية هي قنبلة فوسفورية تستهدف أطفالنا."

وتابع بيان الطلبة "وعلى هذا الأساس فإننا نناشد أبناء شعبنا الوطني بمقاطعة جميع البضائع التركية.. كما نناشد الإدارة الذاتية الديمقراطية بمنع استيراد البضائع التركية إلى مناطق شمال وشرق سوريا، واتخاذ التدابير اللازمة بهذا الصدد على المعابر.

كما نناشد جميع مؤسساتنا ومنظماتنا بالانضمام إلى الحملة. وندعو تجار شمال وشرق سوريا إلى إيقاف كل أشكال التعامل التجاري بالبضائع التركية.

إننا على ثقة بأننا من خلال هذه الحملة سوف نساهم بشكل فعال في مقاومة الاحتلال".

وأنهى طلبة جامعة روج آفا البيان بجملة شعارات:

- التجارة التركية هي تجارة الإبادة

لا تساهموا بأموالكم في تقوية الفاشية

البضائع التركية تفوح منها رائحة الدم.

(ك)

ANHA

 

 


إقرأ أيضاً