طفل يفقد حياته متأثراً بجروح أصيب بها في تفجير الشدادي

فقد طفل في الـ 13 من عمره حياته متأثراً بجروح أُصيب بها جراء التفجير الذي استهدف ناحية الشدادي جنوب الحسكة اليوم الثلاثاء.

أفاد مراسلنا من ناحية الشدادي بأن الطفل حارث حسن الحساني البالغ من العمر 13 عاماً فقد حياته, بعد تعرضه لإصابة بليغة إثر التفجير الذي استهدف الطريق العام وسط ناحية الشدادي, جنوب مدينة الحسكة شمال شرق سوريا, أثناء مرافقته لذويه في سوق الناحية.

و قد انفجرت اليوم الثلاثاء دراجة نارية على الطريق العام وسط ناحية الشدادي, عبر تفخيخها وركنها على قارعة الطريق, ونتج عن الانفجار بالإضافة إلى فقدان الطفل لحياته، إصابة 3 أشخاص آخرين من بينهم مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية.

وكان مراسلنا في الناحية قد أفاد بأن حالة اثنين من المصابين حرجة وقد تم نقلهما إلى مشافي مدينة الحسكة.

(ل)

ANHA

 


إقرأ أيضاً