طالبان تعلق محادثات الدوحة بسبب الخلاف حول انسحاب القوات الأمريكية

أعلنت جماعة طالبان تعليق المحادثات التي تجري في الدوحة مع الولايات المتحدة, بسبب الخلاف حول الجدول الزمني لانسحاب القوات الأمريكية من افغانستان.

قال المتحدّث السياسي باسم حركة طالبان في الدوحة، سهيل شاهين في تغريده "تعليق المحادثات" في أول يوم من شهر رمضان على أن تُستأنف الثلاثاء.

وقال مدير مركز الدراسات بشأن النزاعات والمساعدة الإنسانية في الدوحة سلطان بركات لوكالة فرانس برس إن المحادثات ستُستأنف الثلاثاء، معتبراً أن المفاوضات التي سبق أن بدأت "حققت تقدماً جيداً".

إلا أن شاهين أكد في مقابلة مع وكالة فرانس برس الأحد أنّ المحادثات تصطدم بمسألة رئيسية وهي وضع جدول زمني لانسحاب القوّات الأمريكيّة من افغانستان.

وقبل إعلان جدول زمني لانسحاب محتمل، تُشدّد الولايات المتحدة على ضرورة تقديم طالبان ضمانات في مجال مكافحة الإرهاب، والتوصّل إلى وقف لإطلاق النار، وفتح حوار أفغاني مع ممثلين عن الحكومة ومسؤولين آخرين.

إلا أنّ طالبان تؤكّد أنّها لن تتّخذ أيّ خطوة قبل إعلان واشنطن رسمياً جدول الانسحاب هذا.

ودعا الرئيس الأفغاني أشرف غني الأسبوع الماضي خلال اجتماع تاريخي للمجلس الكبير (اللويا جيرغا) الذي يضمّ الآلاف من كبار الشخصيات الأفغانية في كابول، حركة طالبان إلى وقف لإطلاق النار في أول يوم من شهر رمضان.

(ي ح)


إقرأ أيضاً