طائرات النظام تقصف محيط إحدى نقاط المراقبة التركية

استهدفت طائرات النظام السوري الحربية اليوم محيط نقطة المراقبة التركية في منطقة الصرمان بريف معرة النعمان الشرقي، في حين ادّعى مسؤولان تركيان بأن النظام أطلق الرصاص باتجاه النقطة.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن طائرات النظام الحربية شنّت غارات على محيط نقطة المراقبة التركية في منطقة الصرمان بريف معرة النعمان الشرقي.

واستهدفت الغارات بحسب المرصد منطقة تقع على نحو 300 متر من النقطة التركية.

فيما قال مسؤولان تركيان لوكالة رويترز يوم الخميس إن قوات النظام السوري فتحت النار على مركز مراقبة تركي في شمال غرب سوريا دون وقوع إصابات.

وجاء الحادث هذا بعد غارة جوية أوقفت قافلة عسكرية تركية يوم الاثنين بينما كانت القافلة تتجه جنوباً نحو نقطة مراقبة أخرى.

وقالت وزارة خارجية النظام السوري إن القافلة العسكرية توجهت إلى خان شيخون دعماً لمرتزقة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً).

وسيطرت قوات النظام بشكل كامل على مدينة خان شيخون محاصرةً بذلك نقطة المراقبة التركية التاسعة الواقعة في بلدة مورك بريف حماة، حيث لا يزال مصير هذه النقطة مجهولاً.

وأجرت روسيا مؤخراً مفاوضات عسكرية مع الجانب التركي حول الأوضاع في إدلب، ولكن نتائج هذه المفاوضات بقيت غامضة مع الإصرار التركي في البقاء بنقطتها التاسعة رغم انسحاب المرتزقة من تلك المنطقة فيما يشير إلى أن نية تركيا هو البقاء في المنطقة وليس حماية المرتزقة أو المدنيين من الهجمات.

وأشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى تسريبات حول مطلب تركي بإبقاء نقاط مراقبة في شمال وغرب خان شيخون في مقابل فتح طريق دمشق - حلب الدولي. وأفادت مصادر تحدثت إليها الصحيفة بأن موسكو تتوقع وضع "ملامح جديدة لخريطة منطقة خفض التصعيد في إدلب على خلفية التطورات الميدانية الأخيرة".

(ي ح)


إقرأ أيضاً