ضحايا "مأساة الفصح" ترتفع إلى 160 قتيلاً وإصابة 360 آخرين

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجمات التي استهدفت العديد من الكنائس والفنادق في سريلانكا صباح يوم عيد الفصح، إلى 160 شخصاً، وإصابة أكثر من 360 مصاباً.

قالت قناة الأخبار الأولى المحلية السريلانكية "ارتفع عدد الضحايا في سلسلة من الانفجارات التي ضربت العديد من الكنائس والفنادق في سريلانكا صباح يوم عيد الفصح إلى مالا يقل عن 160 قتيلاً وأكثر من 360 مصاباً".

بدورها، قالت وكالة "فرانس برس"، إن "9 أجانب على الأقل قتلوا خلال التفجيرات التي هزّت سريلانكا صباح اليوم".

وأظهرت لقطات تلفزيونية، انتشاراً مكثفاً لعناصر الأمن والإسعاف في إحدى مناطق الهجوم، إلى جانب سقوط عدد من الضحايا على الأرض.

وتضم سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1,2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة.

ويشكل البوذيون 70 بالمئة من سكان سريلانكا، إلى جانب 12 في المئة من الهندوس و10 في المئة من المسلمين و7 في المئة من المسيحيين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً