صمت الدول تجاه انتهاكات تركيا في عفرين دليل تورطهم في احتلال سوريا

عبّر أهالي ناحية زركان عن سخطهم حيال صمت المنظمات الدولية على الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال التركي في الأراضي السورية عامةً وفي عفرين خاصةً مؤكدين بأن صمت الدول تجاه انتهاكات تركيا في عفرين دليل على تورطهم في احتلال واقتطاع أرض عن سوريا.

استنكر أهالي ناحية زركان في مدينة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة في شمال سوريا، الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين من عمليات الخطف والقتل ونهب وسرقة ممتلكات الأهالي، بالتزامن مع بناء جدار التقسيم لعزل مقاطعة عفرين عن باقي مناطق سوريا.

العضوة في مجلس سوريا الديمقراطية سيفدا معو، قالت "لن نقبل بهذه الممارسات التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي في الأراضي السورية, ولن نسمح أن تضم تركيا شبراً واحداً من الأراضي السورية إلى أراضيها "عفرين أرض سورية".

سيفدا معو تطرّقت خلال حديثها عن الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال التركي في عفرين، وقالت "الاحتلال التركي ومرتزقته سلبوا من أهالي عفرين بكافة مكوناتهم حريتهم، بالتزامن مع فرض لغتهم اللغة التركية على الأهالي، وتُمارس أبشع الانتهاكات حيال المرأة من الاختطاف والاغتصاب وتزويج القاصرات، إلى جانب سلب ونهب ممتلكات الأهالي، واختطاف يومي للعشرات من أبناء المنطقة وتدمير المئات من المنازل".

ومن جانبها الإدارية في مؤتمر ستار بالناحية سلوى حجي، قالت: "نحن كنساء لا نقبل هذه الأعمال من قبل العدوان الغاشم، وسنقف يداً واحدة في وجه أردوغان بكل قوتنا وإرادتنا".

وناشدت سلوى حجي في ختام حديثها جميع منظمات حقوق الإنسان للخروج عن صمتهم حيال انتهاكات الاحتلال التركي في الأراضي السورية، وأضافت "نحن كنساء إذا تطلّب الأمر سنقوم بعمليات فدائية، ونُضحي بأرواحنا في سبيل تحرير عفرين من أيدي الاحتلال التركي ومرتزقته".

لماذا الصمت الدولي؟

الرئاسة المشتركة لبلدية الشعب في ناحية زركان خالد أوسو، قال "لماذا هذا الصمت على الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين وسط صمت دولي، أين هي الإنسانية؟! وأضاف: "سنقاوم حتى آخر قطرة من دمائنا لتحرير عفرين، ونحن مستعدون للقيام بأي عمل يقع على عاتقنا في سبيل تحريرها".

المواطن سنان عبدو أوضح "وطننا منذ القدم مجزأ، واليوم نرى الاحتلال يقسمه من خلال بناء جدار التقسيم في عفرين لضمها إلى الأراضي التركية، ونلاحظ بأن صمت الدول تجاه انتهاكات تركيا في عفرين دليل على تورطهم في احتلال أرضاً سورية".

وناشد عبدو في نهاية حديثه جميع دول العالم  والمنظمات الحقوقية أن يقفوا أمام هذه الممارسات التي يقوم بها الاحتلال التركي في الأراضي السورية.

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً