صفعة جديدة لحزب أردوغان.. لجنة الانتخابات ترفض طلبه بإعادة فرز الأصوات

رفضت اللجنة العليا للانتخابات التركية مجدداً, طلباً لحزب العدالة والتنمية الذي يترأسه أردوغان, لإعادة فرز كل الأصوات في دوائر إسطنبول, وذلك في صفعة جديدة للحزب الذي يحاول تخفيف الهزيمة التي مُنّي بها في الانتخابات.

قال ممثل حزب العدالة والتنمية في اللجنة العليا للانتخابات التركية رجب أوزيل، الثلاثاء، إن اللجنة رفضت طلباً من الحزب الحاكم، الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان، لإعادة فرز كل الأصوات في 31 دائرة من دوائر إسطنبول، وعددها 39.

وأوضح أوزيل للصحفيين، بعد اجتماع للجنة، أنها قررت أن تدعو لإعادة فرز الأصوات في 51 صندوق اقتراع في 21 دائرة في الانتخابات المحلية التي أجريت يوم 31 مارس، وحقق فيها مرشح حزب المعارضة الرئيس أكرم إمام أوغلو انتصاراً.

وبحسب النتائج المؤقتة للانتخابات البلدية، مُني أردوغان بهزيمة غير مسبوقة خلال حكمه منذ 16 عاماً مع خسارة العاصمة أنقرة، وهزيمة ضيقة في إسطنبول. لكن حزب العدالة والتنمية كثّف الطعون رافضاً الإقرار بهزيمته.

وتشكل خسارة إسطنبول، العاصمة الاقتصادية لتركيا حيث يعيش 20% من سكان البلاد، هزيمة انتخابية غير مسبوقة لأردوغان.

ووصل أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المدعوم من أحزاب أخرى معادية لأردوغان، في المرتبة الأولى، بفارق 25 ألف صوت على خصمه من حزب العدالة والتنمية رئيس الوزراء السابق بن علي يلدرم.

ويتهم إمام أوغلو الذي يقدم نفسه بأنه "رئيس بلدية إسطنبول"، حزب العدالة والتنمية بالسعي إلى كسب الوقت من خلال مضاعفة الطعون لمحو آثار المخالفات المحتملة المرتكبة في البلدية.

(ي ح)


إقرأ أيضاً