صحيفة: إسرائيل تضع شروطاً جديدة للتهدئة وتقديم التسهيلات لغزة

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، إن إسرائيل لن توافق على أي استمرار تفاهمات التهدئة مع الفصائل الفلسطينية بغزة أو حتى تسهيلات إنسانية لقطاع غزة، إلا بشروط جديدة.

وذكرت الصحيفة، أن إسرائيل تريد أن تشدد مواقفها أكثر تجاه حركة حماس، ولن توافق على أي تسهيلات جديدة لغزة، إلا بعد إعادة جنودها الأسرى في غزة، ووقف كامل التظاهرات على حدود القطاع.

 ونقلت الصحيفة، عن مصادرها: أن مدير المخابرات المصرية، عباس كامل، اجتمع خلال أيام مع مصادر أمنية إسرائيلية عالية في "تل أبيب"، وأن هذه المصادر أبلغته بشروط إسرائيل الجديدة.

وقالت: إن المصادر الأمنية الإسرائيلية، أبلغت كامل، أنها لن توافق على طلب حركة حماس، بالإفراج عن محرري صفقة  الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذين تم إعادة اعتقالهم عقب عملية تبادل الأسرى التي حصلت عام 2011 بين غزة وإسرائيل.

وأضافت الصحيفة، إن إسرائيل أوضحت للوفد المصري، أنها لن توافق على السماح بإدخال الأموال القطرية لغزة، إلا لصالح مشاريع معينة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن إسرائيل طلبت من الوفد المصري، إبلاغ حماس بهذه الشروط، وأنها لن توافق على أي تسهيلات جديدة، بدون إعادة الجنود، ووقف مطلق لمسيرات العودة على حدود قطاع غزة، وإلا سيأخذ التصعيد مسار أكبر.

(ع م)


إقرأ أيضاً