صحيفة يابانية: رئيس الوزراء الياباني سيبدأ وساطة بين واشنطن وطهران

كشفت صحيفة يابانية، اليوم الأحد، إن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، سيبدأ وساطة بين طهران وواشنطن، اللتين تصاعد التوتر بينهما في الأسابيع الأخيرة، وسط خشية من تطور ذلك لمواجهة عسكرية.

وأوضحت صحيفة "ماينيتشي شيمبون" اليابانية واسعة الانتشار أن آبي سيجري محادثات في طهران مع المرشد الأعلى علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني.

ومن المقرر أن يصل آبي إلى إيران في زيارة دولة بين 12-14 يونيو الجاري، وسيلتقي خلالها الزعيمين الإيرانيين، وفق ما نقلت الصحيفة عن مصادر حكومية.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، زار اليابان، الأسبوع الماضي، وقال إنه منفتح على إجراء محادثات مع طهران، فيما بدا أنه ضوء أخضر لليابانيين كي يتحركوا كوسطاء مع الإيرانيين، بحسب الصحيفة.

وقبل زيارة ترامب، كان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد زار طوكيو، منتصف مايو الماضي، وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن ظريف بحث حينها "الإجراءات الأمیركية والتوتر الذي أثارته".

وأضافت الوكالة أن "الزيارة تمت بناءً على طلب من نظير طريف"، وزير الخارجية الياباني، تارو كونو.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ مطلع مايو، بعدما سارعت الولايات المتحدة إلى إرسال حاملة الطائرات "أبراهم لينكولن" ومجموعة قاذفات استراتيجية من طراز "بي 52"، كما أعلنت عزمها على إرسال 1500 جندي إلى المنطقة، لمواجهات تهديدات إيرانية.

وكانت سلطنة عُمان قد دخلت على خط الوساطة بين واشنطن وطهران, إلا أن السلطنة أكدت بأن إيران جاهزة للتفاوض لكن ليس في الظروف الراهنة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً